الادارة الامريكية: ايران لن تملك سلاحا نوويا على الإطلاق وستواجه المزيد من العقوبات

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب، اليوم الأحد 7تموز2019 إن إيران لن تملك على الإطلاق سلاحا نوويا.

وأضاف الرئيس الأميركي إن إيران تفعل أمورا سيئة كثيرة ومن الأفضل لإيران “توخي الحذر”، وذلك بعد ساعات من إعلان طهران أنها سترفع خلال وقت قصير نسبة تخصيب اليورانيوم التي يجيزها الاتفاق النووي الموقع في 2015.

وفي تصريحات للصحفيين لدى مغادرته موريس تاون في نيوجيرسي متوجها إلى واشنطن انتقد ترمب السفير البريطاني لدى الولايات المتحدة كيم داروش، قائلا إنه لم يخدم المملكة المتحدة جيدا، وذلك بعد تقرير إخباري زعم أنه انتقد إدارة ترمب في سلسلة من المذكرات السرية.

وفي وقت سابق الأحد، قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو ، إن إيران ستواجه مزيدا من العقوبات ردا على قرارها تخصيب اليورانيوم حتى نسبة يحظرها الاتفاق حول برنامجها النووي الموقع العام 2015.

وكتب بومبيو على تويتر أنّ “التطور الأخير في البرنامج النووي الإيراني سيؤدي إلى مزيد من العزلة والعقوبات.. على الأمم العودة إلى السياسة القديمة التي تحظر التخصيب (…) إن امتلاك النظام الإيراني لأسلحة نووية سيشكل تهديدا أكبر للعالم”.

وعبرت إيران الأحد، عن استعدادها التام لتخصيب اليورانيوم لأي مستوى وبأي كمية في تحدٍّ أكبر للجهود الأميركية الرامية للضغط عليها بالعقوبات وإجبارها على التفاوض مجدداً على الاتفاق النووي مع القوى الكبرى.
وأعلنت إيران أنها ستزيد معدل تخصيب اليورانيوم إلى أبعد من السقف الذي نص عليه اتفاقها النووي مع القوى العالمية، ما يزيد من حدة التوتر بين طهران وواشنطن.

وقال مسؤولون إيرانيون في مؤتمر صحافي، إن المستوى الجديد سيتم الوصول إليه في وقت لاحق الأحد، دون تحديد النسبة المئوية.

وذكر المتحدث باسم الحكومة علي ربيعي في مؤتمر صحافي الأحد “المستوى الجديد سيعتمد على احتياجاتنا. سنتجاوز اليوم مستوى التخصيب المسموح به، وهو 3.67%”.

وتحدث المسؤولون بأن الخطوات التي اتخذت مؤخراً لا تغلق الباب أمام الجهود الدبلوماسية لإنقاذ الاتفاق.

وقال عباس عراقجي، نائب وزير الخارجية الإيراني، إن “الفرصة ستكون متاحة للدبلوماسية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.