الاردن: من حق الاردنيين الاحتفاء بـ صدام حسين

عالية نصيف

رد مجلس النواب الأردني، الخميس، على تصريحات نائبة عراقية اعترضت على إقامة مهرجانات بالمملكة لتمجيد الرئيس العراقي السابق صدام حسين.

وقال رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الاردني نضال الطعاني في تصريحات صحفية له اليوم 3 كانون الثاني 2019 إن “التصريحات العراقية ومن بينها ما صدر عن القيادية في ائتلاف دولة القانون برئاسة نوري المالكي، النائبة عالية نصيف عن وقف تمجيد صدام حسين في الأردن لن تؤثر أبدا على العلاقات بين البلدين، حسب ما نقله موقع “إرم نيوز” الإماراتي.

وأضاف أن “النائبة تحاول من خلال تصريحاتها هذه مغازلة قاعدتها الانتخابية ولايمكن أن تؤثر على العلاقات المتينة بين البلدين”، مشيرا إلى أن “أي ملاحظات حول العلاقات الثنائية يتم التعامل معها عبر الطرق الدبلوماسية ومن خلال سفارات العراق والأردن”.

من جانبه، اعتبر النائب خالد رمضان، أن “من حق المؤسسات الأردنية كافة إقامة الفعاليات ضمن مبدأ الحرية التي كفلها الدستور الأردني”.

وأوضح، أنه “لا يملك أي برلماني أن يفرض على الأردن ما يخالف مواثيقه الداخلية التي كفلها الدستور وعلى رأسها حرية التعبير عن الرأي”.

وطالبت النائبة عن كتلة دولة القانون برئاسة نوري المالكي، عالية نصيف في وقت سابق من يوم أمس الاربعاء، الحكومة ووزارة الخارجية بإلزام الجانب الأردني باحترام إرادة الشعب العراقي وعدم استفزازه بإقامة تجمعات واحتفالات تمجد بالنظام السابق واحتضان مؤتمرات معادية للعراق.

وأوضحت في بيان أورده مكتبها الإعلامي أن الأردن تربطه بالعراق علاقات اقتصادية وتجارية مهمة للغاية تعود بالمنفعة على الاقتصاد الأردني بالدرجة الأساس، وبالتالي فإن لدى العراق أكثر من ورقة ضغط لإلزام الأردن باحترام مشاعر العراقيين وعدم السماح بالتمجيد بالنظام السابق والتوقف عن احتضان المؤتمرات المشبوهة المعادية للعراق.

تحالف دولة القانون يدعو الاردن الى احترام العراقيين

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.