الاطار التنسيقي الشيعي: ندين ما تعرض له المحتجون السلميون” المعترضون على نتائج الانتخابات الخامسة بعد احتلال العراق سنة 2003″ من قمع واستخدام العنف وحرق الخيام

أدان الاطار التنسيقي الشيعي اعمال “العنف” التي حصلت في تظاهرات الرافضين لنتائج الانتخابات العامة الخامسة بعد إحتلال العراق من قبل الولايات المتحدة الأملايكية سنة 2003 ، مطالبا القضاء بمحاسبة المسؤلين.

وقال الإطار في بيان صادر عنه اليوم الجمعة، (05 تشرين الثاني، 2021):

“ندين بشدة ما تعرض له المحتجون السلميون من قمع واستخدام مفرط للعنف وحرق للخيام رغم تمسكهم بالاحتجاجات السلمية “.

وطالب السلطات القضائية “بموقف عاجل ومحاسبة المسؤلين ممن امر ونفذ امر اطلاق النار على المحتجين السلميين”.

ودعا الاطار الشيعي الحكومة السابعة بعد الإحتلال برئاسة مصطفى الكاظمي”

لـ”تحمل مسؤلياتها بتوفير الحماية للمتظاهرين السلميين واجراء تحقيق فوري لمعرفة المسؤلين عن اطلاق الرصاص الحي على المتظاهرين السلميين”.

واعرب الاطار التنسيقي عن دعمه “حق التظاهر المكفول دستوريا ونقف مع اصوات الجماهير التي تطالب بالعدالة والشفافية في احتساب واعلان نتائج الانتخابات “.

وجدد مطالبته “ابناء القوات الامنية حماية اخوانهم من المتظاهرين ومواصلة التنسيق العالي الذي كان بينهم في الاسابيع الماضية”، حاثا “ابناءنا المحتجين على المحافظة على سلمية تظاهراتهم “.

ووقعت مواجهات الجمعة بين المتظاهرين المعترضين على نتائج الانتخابات النيابية الخامسة بعد إحتلال العراق سنة 2003، وقوات الأمن، عندما حاول المتظاهرون اقتحام المنطقة الخضراء، حيث مقرات حكومية وسفارات، وفق ما أفاد مصدر أمني وصحافيون في فرانس برس.

وقال المصدر إن:

“المتظاهرين حاولوا اقتحام المنطقة الخضراء من جهة قريبة من وزارة الدفاع، وقاموا برمي الحجارة، لكن تم ردعهم من قبل قوة مكافحة الشغب”، مضيفاً أن “القوات الأمنية قامت بإطلاق النار في الهواء” لتفريق المتظاهرين.

وأضاف المصدر أن:

المتظاهرين أغلقوا “ثلاثة من أصل أربعة مداخل للمنطقة الخضراء”.

ويرفع المتظاهرون يرفعون لافتات كتب عليها “كلا كلا للتزوير” ويرددون شعارات من بينها “كلا كلا للتزوير، نعم نعم للحشد الشعبي”، قرب أحد مداخل المنطقة الخضراء، وسط انتشار كثيف للقوات الأمنية في عدد من الشوارع المؤدية إلى المنطقة الخضراء.

وزارة الصحة: لم نسجل اي حالة وفاة او اصابة بطلق ناري أمام بوابات المنطقة الخضراء في بغداد(فيديو)

الاطار التنسيقي الشيعي يدعو رئيس العراق الخامس بعد 2003 للتدخل لإعادة العد والفرز اليدوي لجميع المحطات للإنتخابات العامة الخامسة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.