الاطار التنسيقي الشيعي في العراق يدعو الى التظاهر 1 آب 2022 للدفاع عن الدولة التي ثبتت اركانها دماء الشهداء على أسوار المنطقة الخضراء

دعت “اللجنة التنظيمية لدعم الشرعية والحفاظ على مؤسسات الدولة” التابعة الى الإطار التنسيقي الشيعي، الأحد، العراقيين من أنصار الاطار الشيعي الى التظاهر يوم غد “على أسوار” المنطقة الخضراء وسط بغداد، ضد ما وصفته “الانقلاب المشبوه واختطاف الدولة”.

وقالت اللجنة في بيان:

“ندعو ابناء شعبنا العراقي بكافة اطيافهم وفعالياتهم العشائرية والاكاديمية والثقافية إلى أن يهبوا للتظاهر سلمياً للدفاع عن دولتهم التي ثبتت أركانها دماء آلاف الشهداء بوجه الطغيان الدكتاتوري والاحتلال والطائفية و الارهاب الداعشي، ومستقبل ابنائهم الذي حرص حشد العراق وقواته الامنية على ضمانه”.

وأضافت أنه:

“التطورات الأخيرة تنذر بالتخطيط لانقلاب مشبوه واختطاف للدولة وإلغاء شرعيتها وإهانة مؤسساتها الدستورية وإلغاء العملية الديمقراطية فيها”.

وتابعت اللجنة، “كونوا على العهد والوعد، وهيهات منا الذلة”، موضحة “موعدنا غداً الساعة الخامسة عصراً على أسوار الخضراء”.

وتأتي هذه الدعوة، رداً على إعلان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، ما وصفه بـ “تحرير” المنطقة الخضراء، ودعوته كافة العراقيين إلى مساندة “ثورة الإصلاح” في إشارة إلى أتباعه من المتظاهرين والمعتصمين داخل مبنى البرلمان والمنطقة الخضراء، منذ أمس.

واقتحمت التيار الصدري بزعامة مقتدى الصدر، أمس السبت، مبنى البرلمان العراقي، في ثاني اقتحام خلال يومين والثالث منذ سنة 2003، واعلنوا اعتصاما مفتوحا حتى طرد من وصفوهم بـ” الفاسدين”.

وفي تصعيد جديد، أعلن المعتصمون، اليوم، تشكيل لجنة تنسيقية والتي أصدرت بيانها الأول، وأعلنت التصويت للصدر حاكما للعراق.

في اليوم الثاني للاقتحام الثالث للتيار الصدري للمنطقة الخضراء 30 تموز2022..مقتدى الصدر: ادعو العراقيين الى نصرة الاصلاح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.