الاكراد: لن نتخلى عن وزارة المالية في الحكومة السابعة في العراق بعد 2003!؟

كشف مصدر سياسي الإثنين، 9 كانون الأول 2019، ان الكتل السياسية أبدت اعتراضا على منح الكرد منصب وزارة المالية في الحكومة السابعة بعد سقوط نظام صدام حسين عام 2003 المزمع تشكيلها.

وذكر المصدر، ان “المفاوضين أبدوا استعدادهم لمنح الكرد وزارة الخارجية كوزارة سيادية بديلة عن المالية”.

وأكد أن “عدداً من القوى السياسية تعترض على منحها للكرد خاصة بعد اللغط الذي أثير على تصرفات الوزير فؤاد حسين وقيامه بتحويل الأموال لإقليم كردستان”.

وأضاف المصدر، أن “الكرد يصرون على منحهم وزارة المالية ورفضوا وزارة الخارجية وذلك لتيقنهم بأن منصب وزير المالية هو الوحيد القادر على تمشية الأمور المالية واستمرار إرسال الرواتب ومستحقات الإقليم”.

وكان عضو الحزب الديمقراطي الكردستاني عماد باجلان قد ذكر أمس الأحد أن الأزمة الحالية الحاصلة في بغداد جاءت بسبب فشل الأحزاب الشيعية في تقديم الخدمات لجمهورها”، مبيناً أن “الأحزاب الكردية وتحديدا الديمقراطي استطاع تقديم الشيء الكثير لجمهوره وينبغي عدم تحميله فشل الآخرين.

وأضاف أن “الحزب سيقوم بمنح أكثر من خيار لرئيس الوزراء المقبل ليتسنى له اختيار الأنسب من الوزراء الكرد في الحكومة الجديدة، ولكن يجب أن يكون من داخل الأحزاب الكردية، لأن هذا استحقاق سياسي وانتخابي”.

وثيقة+فيديو..رئيس الوزراء السادس في العراق بعد2003: بناءا على توجيه اية الله السيستاني اقدم استقالتي!؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.