الامم المتحدة : 4271 امرأة ايزيدية خطفت في العراق

كشف تقرير للأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، اليوم الثلاثاء 23 ابريل2019، استخدام 6 دول عربية لـ”العنف الجنسي” كأداة حرب في الصراعات المسلحة خلال الفترة من يناير/ كانون الثاني 2018 إلى ديسمبر/ كانون الأول من العام نفسه.

وحسب التقرير الذي كشف عنه في جلسة عامة بمقر الأمم المتحدة في نيويورك، فإن الدول العربية المتهمة من بين 19 دولة حول العالم، هي اليمن وسورية وليبيا والعراق والسودان والصومال.

وأوضح التقرير أن مصطلح “العنف الجنسي المتصل بالنزاعات يشمل الاغتصاب، والاسترقاق الجنسي، والبغاء القسري، والحمل القسري، والإجهاض القسري، والتعقيم القسري، والزواج بالإكراه، وسائر أشكال العنف الجنسي ذات الخطورة المماثلة التي لها صلة مباشرة أو غير مباشرة بنزاع من النزاعات”.

و جاء في التقرير أن العراق فيه اكثر من 4271 امرأة ايزيدية تعرضت الى الخطف، ولا يشمل هذا العدد المفقودات من النساء والفتيات من الجماعات العرقية الأخرى اللواتي استهدفهن تنظيم داعش، بمن فيهن النساء والفتيات من التركمان والشيعة”.

وناقش مجلس الأمن في جلسة علنية التقرير بحضور غوتيريس ووزير الخارجية الألماني هايكو ماس، والمحامية الدولية أمل كلوني، و الناشطة الايزيدية نادية مراد الحاصلة على جائزة نوبل للسلام، فضلاً عن ممثلي الدول الأعضاء بالجمعية العامة للأمم المتحدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.