الامير سطام بن خالد: نوري المالكي طائفي حاقد وهناك عوامل تحدد نجاح او فشل الإعلام!

عقّب الأمير السعودي، سطام بن خالد على التصريحات التي أدلى بها رئيس الوزراء الثالث والرابع بعد إحتلال العراق سنة 2003 ” بين عامي 2006 و2014 ” أمين عام حزب الدعوة الإسلامية نوري المالكي والتي برر فيها إعدام الرئيس العراقي قبل 2003، صدام حسين في عيد الأضحى.

تصريحات أمين عام حزب الدعوة الإسلامية جاءت خلال مقابلة على قناة الحدث السعودية في الـ2 من الشهر الجاري، وقال فيها:

“ما عندنا في الدستور ما يمنع إجراء إعدام في أيام العيد وهذا ما قاله القانون وما قاله القضاء الموجود حاليا، الذي دعانا إلى ذلك أن فترة المصادقة على الحكم هي شهر هذا الشهر لا يمدد ولا يخفف الحكم ولا يلغى ويجب أن ينفذ خلال الشهر..”

وتابع المالكي قائلا:

“كان نهاية الشهر هو هذا اليوم وإذا لم يعدم فستكون مخالفة على الحكومة العراقية، لذلك نحن التزمنا بالسياقات القانونية والالتزامات الدستورية في عملية الإعدام وهذا هو حق الشعب وحق الشهداء وحق الشخصيات وحق العراق الذي انتهكت كرامته بسبب سياسة هذا الرجل والحزب الذي ينتمي إليه..”

ورد الأمير سطام بن خالد بتغريدة، صباح الخميس، قال فيها:

“أن تستضيف شخص طائفي حاقد عليك على أحد قنواتك من أجل كشفه أمام الناس وكشف حقيقته هو سبق ونجاح إعلامي قوي لكن أن تعطيه مساحة لتبرير مواقفه أو تمرير أجنداته فهو فشل إعلامي ذريع وهناك عوامل تحدد النجاح أو الفشل وهي هدفك من اللقاء والإعداد الجيد والمتكامل والمذيع القوي الذي سيحاوره”.

صدام حسين- عبدحمود- عزت ابراهيم الدوري
سطام بن حالد آل سعود

فيديو..رئيس الوزراء الرابع بعد إحتلال العراق سنة 2003 #نوري_المالكي: إعدام #صدام_حسين في #عيد_الأضحى جاء وفق الدستور والقانون في العراق.

https://www.facebook.com/AliraqNet.Net/videos/425091655672026

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.