البارزاني: البيشمركة دستورية بعد النضال ضد الديكتاتورية وليست مجاميع دولة داخل الدولة تنفذ اجندات خارجية!

نددت المتحدثة بأسم رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني اليوم السبت 18 نيسان/ ابريل2020 بالأصوات الداعية إلى شمول قوات البيشمركة الكردية بإجراءات حصر السلاح بيد الدولة، مشددة على أن البيشمركة “خط أحمر” وهي قوات رسمية بموجب الدستور في العراق.

وقالت فيان دخيل في بيان، إنه :

“في الوقت الذي تتجه فيه القوى العراقية السياسية الوطنية ومن جميع المكونات العراقية نحو تشكيل حكومة وطنية قوية قادرة على مواجهة التحديات الجسام التي تواجه الدولة العراقية، وهو ما يستوجب تكاتف الجميع من أجل مواجهة هذه التحديات والوصول بالبلاد إلى بر الأمان”.

وأردفت، “تتناهى إلى أسماعنا أصوات نشاز تحاول خلط الأوراق وتشتيت الانتباه عن هدف أساس للحكومة القادمة وهو حصر السلاح بيد الدولة وإزالة كل أشكال الوجود العسكري غير الشرعي وغير الدستوري من خلال الإشارة إلى شمول البيشمركة باجراءات حصر السلاح المزمع تطبيقها”.

وتابعت دخيل بالقول:

“إننا نعلن فيه تأييدنا ودعمنا لكل الخطوات والإجراءات الحكومية الرامية إلى تحقيق هذا الهدف على طريق بناء دولة ديمقراطية متحضرة يسود فيها الدستور والقانون وروح المواطنة”.

وأضافت:

“نقول للذين يحاولون عرقلة هذه الخطوة الصحيحة والضرورية بتصريحاتهم غير المسؤولة، ميزوا بين البيشمركة كقوة عسكرية شرعية تأسست وفق نص المادة ١٢١ / خامسا من الدستور بعد عقود من النضال ضد الديكتاتورية وتضحيات جسام من اجل قضية الامة الكردية والدولة العراقية، وبين مجاميع خارجة على القانون عاثت في الأرض فسادا وانتهكت حرمات الدولة والمجتمع واضحت دولة داخل الدولة بغير وجه حق ليس لها هدفٌ أو همٌ سوى خدمة مصالحها الضيقة وتنفيذ الأجندات الخارجية المشبوهة .

وأشارت إلى أن :

“من لا يعرف البيشمركة عليه مراجعة التاريخ حينها سيعرف ان البيشمركة قدر الأمة الكردية وهي خط احمر، كانت ولازالت وستبقى الحصن الحصين والحامي الأمين لامن واستقرار اقليم كوردستان وجزء من القوات المسلحة العراقية الدستورية”.

وختمت دخيل بالقول:

“إن اي إجراءات حكومية تسعى إلى حصر السلاح بيد الدولة يجب ان تأخذ هذا بنظر الاعتبار بعيدا عن تخرصات من يجهل التاريخ”.

وكان القيادي في منظمة بدر برئاسة هادي العامري، وزير الداخلية السابق محمد الغبان رئيس كتلة تحالف “الفتح” قد قال في مقابلة صحفية ان “قوات البيشمركة سيتم شمولها بقرار حصر السلاح بيد الدولة”، وذلك بعد تشكيل الحكومة العراقية المقبلة السابعة بعد سقوط نظام صدام حسين عام 2003 برئاسة رئيس جهاز المخابرات مصطفى الكاظمي.

منظمة بدر: حصر السلاح يشمل البيشمركة وحزب البعث استهدف السفارة الامريكية في بغداد!

فيان دخيل
مسعود بارزاني
محمد الغبان
هادي العامري- قاسم الاعرجي

المقالات والبحوث تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.