البحرين: اسرائيل جزء من المنطقة وللشعب اليهودي مكانه بيننا

أكد وزير خارجية البحرين، خالد بن أحمد آل خليفة، في مقابلة نادرة لمسؤول خليجي مع وسيلة إعلام إسرائيلية، أن إسرائيل تشكّل جزءاً من “تراث هذه المنطقة تاريخياً”، وأن “للشعب اليهودي مكاناً بيننا”.

جاء حديث الوزير البحريني في مقابلة مع مراسل القناة 13 الإسرائيلية الخاصة على هامش مؤتمر المنامة الذي أطلق خلاله الجانب الاقتصادي من خطة السلام الأمريكية الهادفة لتسوية النزاع الإسرائيلي الفلسطيني، في حين لا تقيم البحرين علاقات دبلوماسية مع إسرائيل.

خالد بن احمد

وقال آل خليفة للصحفي في المقابلة التي بثت مساء الأربعاء، إن “هذه أول مقابلة لي مع وسيلة إعلام إسرائيلية، وآمل أن أتمكن من إيصال الرسالة”.

وتابع قائلاً: “إسرائيل تشكل جزءاً من تراث هذه المنطقة تاريخياً وللشعب اليهودي مكان بيننا، لذلك أريد أن أقول (للإسرائيليين): يجب أن نتحاور”.

ولدى سؤاله حول عدم مشاركة الفلسطينيين في مؤتمر المنامة، رأى الوزير أن “من الخطأ دائماً تفويت فرصة لصنع السلام”.

وقاطع المسؤولون الفلسطينيون المؤتمر، متهمين واشنطن بـ”التحيز لإسرائيل”.

وقال الوزير البحريني أيضاً إن “مواقف بلده بشأن إيران قريبة من المواقف الإسرائيلية”، معتبراً أن الجمهورية الإسلامية تشكل “التهديد الرئيسي لاستقرار وأمن المنطقة”.

يذكر أن صهر الرئيس الأميركي دونالد ترمب ومستشاره، جاريد كوشنر، قدم خلال مؤتمر المنامة خطة اقتصادية حصراً تهدف إلى دعم الاقتصاد الفلسطيني الذي يعاني من أزمة مزمنة.

لكن السلطات الفلسطينية ترى أن هدف خطة كوشنر التي تقترح جذب استثمارات تتجاوز قيمتها خمسين مليار دولار لصالح الفلسطينيين، هو “تصفية قضيتهم وفرض حل سياسي ليس لصالحهم”.