البرد والسكته الدماغية

اثبت باحثون من الـ Jena University Hospital في دراسة نشرت نتائجها في المجلة الأوروبية لعلم الأوبئة، أنّ البرد أو أي انخفاض بسيط في درجات الحرارة قد يؤدي إلى الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية. هذا بحسب التجربة التي أجريت على 1700 شخص، بعدما عمد الباحثون إلى إيجاد رابط بين تغير المناخ والحالة الصحّية لهم. وقد تمكن الباحثون من الاستنتاج مباشرة أن البرد يؤدي إلى السكتة الدماغية. وهذا لا يحتاج إلى حصول برد قارس وشديد، إنما انخفاض طفيف بدرجات الحرارة ولو بدرجتين مثلاً، يؤدي إلى الإصابة بالسكتة الدماغية بنسبة 11%. أما لدى الأشخاص المعرضة للإصابة بالسكتة الدماغية، كالذين يعانون من الكوليسترول والمدخّنين، يزيد البرد من الإصابة بالسكتة الدماغية بنسبة 30%. ويشير الباحثون إلى أنّ ذلك يعود لعرقلة البرد للمجرى الدموي مما يؤدي إلى ظهور الحصى التي تصدّ شرايين الدماغ لدى الإنسان. كما يؤدي البرد إلى زمّ شرايين الدم وإلى رفع مستوى الضغط، وهي عوامل خطرة تؤدي إلى السكتة الدماغية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.