البرلماني الايراني يكشف عن احتمال وجود جواسيس في وزارة النفط في طهران

أكد رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني، حشمت الله فلاحت بيشة، أن هناك شكوك لدى طهران حول وجود جواسيس من بعض القائمين على خطط وزارة النفط في ايران.
ونقلت وكالة تسنيم شبه الرسمية عن بيشة تصريحه، اليوم الأحد: ان “لجنة الأمن القومي في البرلمان تتابع إذا ما كان يوجد هناك جواسيس من بعض القائمين على خطط وزارة النفط، حيث انه مثل هؤلاء الخبراء الذين يشتبه بأنهم جواسيس أو يقومون بأعمال تقع تحت مسمى الأوامر الغربية يجب إخراجهم من مؤسسات الدولة”.
وتاب بية:” قلت مرات ان هناك ظنون عن وجود تجسس في بعض مخططات وزارة النفط، ومثالا على ذلك في أحد مخططات البتروكيماويات أنا بنفسي تابعت التجسس في مخططات عمل موقع إسلام آباد غرب للبتروكيماويات وموقع اناهيتا في كرمنشاه، حيث وجدت انه كان ضمن مخططات عمل هذه المواقع عمل تجسسي”.

وفيما يخص العقوبات المفروضة على طهران، أشار بيشة إلى أنه لا يمكن تصفير صادرات النفط ألإيراني، وأن نفط بلاده لا يمكن إخضاعه للعقوبات.

وأوقفت إيران في السنوات الماضية عددا من الأميركيين ورعايا يحملون الجنسيتين الإيرانية والأميركية بتهمة التجسس. وقد دين البعض منهم وهم ينفذون أحكاما بالسجن صدرت بحقهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.