البرلماني النمساوي عمر الراوي: من حق الشعب العراقي العيش بكرامة دون وصاية وتدخل خارجي!

وجه عضو البرلمان والمجلس البلدي في فيينا، عمر الراوي، الاحد، رسالة للجالية العراقية التي تعتزم اقامة تظاهرة امام السفارة العراقية في العاصمة النمساوية.

وقال الراوي في منشور له على “فيسبوك” اليوم، 6 تشرين الاول 2019، “حسب ما وردني سيكون اليوم تظاهرة للجالية العراقية الساعة الواحدة ظهرا في ڤيينا امام السفارة العراقية في وسط العاصمة النمساوية”.

واضاف “للاسف انا في طريقي الى سالزبورغ في مهمة رسمية للمشاركة في مؤتمر دولي والا كنت قد شاركت”.

وتابع “اخوتي احب ان أنصح جميع المشاركين و المشاركات ان تتسم الفعالية بالهدوء و الأخلاق العالية و الأسلوب الراقي و السلمية التامة وان تكون وقفة تضامن مع المطالب المشروعة للشعب العراقي في حياة كريمة و معارضة أي تدخل أجنبي و نبذ الفساد المالي و الفشل الإداري”.

واشار الى أن “تكون وقفة أجلال للشهداء و دمائهم الزكية التي سالت، وتضامنا مع الجرحى و تمنياتنا لهم بالشفاء العاجل”.

واوضح “لا ننسى كل العراقيين هم أهلنا و أن المتظاهرين و كذلك الدبلوماسيين و الغالبية العظمى من القوات الأمنية هم أهلنا و أحبابنا و نحبهم و نتمنى لهم الخير، وأن هناك للاسف مندسين و فاشلين و فاسدين هم لب المشكلة”.

ودعا قائلا “لنوجه من ڤيينا رسالة الى العالم أجمع نحن مع السلمية ونبذ العنف، نحن مع الحق المشروع للشعب العراقي في حياة كريمة في حرية و سلام و نحن ضد أي فساد و رشوة و محسوبية و فشل أداري و وصاية و تدخل خارجي، ليحيى العراق حرا أبيا و لا تتركوا اي مجال لأي مندس”.

واختتم قائلا “قلوبنا و دعواتنا معكم، و أعتذر عن عدم تواجدي لكن يا ليتني كنت أشارككم، و أوصيكم ثم أوصيكم لا تخريب و لا عنف و لا هتافات تعبانة تسئ الى القضية و لا طائفية و لا عنصرية، إكراما للشهداء”.

برلماني يكشف تفاصيل لقاء بعض المتظاهرين مع محمد الحلبوسي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.