البرلمان العراقي يكشف تلاعبا في تقرير سقوط الموصل بيد داعش 2014 !؟

فرح السراج

اتهمت عضو اللجنة القانونية البرلمانية النائبة فرح السراج، اليوم السبت 23 كانون الاول،2017، القضاء العراقي والمدعي بـ”إفراغ” تقرير لجنة سقوط الموصل بيد تنظيم “داعش” الارهابي عام 2014 من محتواه، مشيرة الى ان الكثير من الذين ذُكرت أسماؤهم في التقرير ما زالوا يتقلدون المناصب.
وقالت في بيان، إن :
“مجلس النواب شكل لجنة للتحقيق بسقوط نينوى قبل أكثر من عام، وقد أصدرت اللجنة تقريرا تضمن اتهامات لأسماء صريحة في الدولة العراقية، لكنّ القضاء العراقي والمدعي العام أفرغا التقرير من محتواه”.
واضافت السراج، أن “الكثير من الذين ذكرت أسماؤهم ما زالوا يتقلدون المناصب، ويمارسون عملهم رغم أنهم كانوا سببا رئيساً بسقوط المحافظة”، داعيا الحكومة الى ان “تكون جادة بشكل حقيقي في تقديم الأسماء الأساسية بسقوط المدينة”.
وطالبت السراج، أهالي نينوى بـ”محاسبة المتسببين بسقوط المدينة بتهمة الخيانة العظمى”، مبينة ان “ما يتم ذكره من أرقام في الإعلام سواء من وكالة Ab أو غيرها بالفوضى لأنه لا الحكومة المركزية ولا المحلية وحتى المنظمات الدولية قامت بإعداد برنامج متكامل لهذا الموضوع”.

صورة من الارشيف في الموصل
منارة الحدباء في الموصل فيل التفجير
الجيش العراقي – منارة الحدباء في الموصل بعد تفجيرها
المالكي في قاعدة سبايكر الى جانب وزيري الوطني والدفاع ومحافظ صلاح الدين عام 2014