البرلمان: عندما تهدأ الاوضاع سيحال القائد العام للقوات المسلحة للقضاء بسبب قمع المتظاهرين في العراق

قال عضو لجنة حقوق الإنسان النيابية النائب أرشد الصالحي إن رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي بصفته القائد العام للقوات المسلحة ووزيري الداخلية ياسين الياسرس والدفاع نجاح الشمري سيحالون إلى المحاكم بمجرد هدوء الأوضاع بسبب قمع المتظاهرين .
وقال الصالحي إن لجنة حقوق الانسان النيابية تسجل جميع الانتهاكات ضد المتظاهرين وسوف تتم محاسبة جميع المتورطين فيها مهما كانت مناصبهم او رتبهم العسكرية , مشيرا الى ان قرارات مجلس النواب لم تتماشى مع مطالب المتظاهرين ولا يمكن ان تساهم في اخماد الغضب الشعبي.

ويشهد العراق، منذ 1 تشرين الأول / اكتوبر 2019 مظاهرات سلمية بدأت في بغداد، ثم انتقلت الى المدن العربية الشيعية ضد الاحزاب والمنظمات التي تحكم العراق منذ 2003 والتي قتل واصيب وخطف فيها الآلاف المواطنين العراقيين، وحسب الإحصائيات الرسمية ” قتل بالرصاص الحي 400 وإصيب 14500 متظاهر وخطف 16 متظاهر كان آخرهم ياسر عبدالجبار محمد وماري محم وصبا المهداوي” اطلق سراحها” وعلي هاشم” اطلق سراحه” و ضرغام الزيدي وعلي جاسب حطاب.

المالكي في قاعدة سبايكر الى جانب وزيري الوطني والدفاع ومحافظ صلاح الدين عام 2014

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.