البرلمان يدعو وزارة الثقافة الى عدم مساعدة الشاعر العراقي سعدي يوسف!

وزير الثقافة يتابع الحالة الصحية للشاعر الكبير سعدي يوسف
تابع وزير الثقافة والسياحة والآثار الدكتور حسن ناظم باهتمامٍ بالغٍ تطورات الحالة الصحية للشاعر الكبير سعدي يوسف الذي يمر بحالةٍ صحيةّ حرجةٍ في مقر إقامته في لندن .
وقام السيد الوزير بتوجيه رسالةٍ إلى وزارة الخارجية العراقية ذكر فيها أنَّ من واجب وزارة الثقافة المهني رعاية الأدباء والفنانين، وعدم ادّخار أي جهد في الوصول إليهم في بلدان المهجر، ورعاية شؤونهم ، وطلب من الخارجية مخاطبة سفير جمهورية العراق في لندن السيد جعفر الصدر؛ ليسارع إلى الاتصال بذوي الشاعر سعدي يوسف والاطمئنان على صحته، و زيارته نيابةً عن السيد الوزير، مؤكداً حرص الوزارة على متابعة حالة الشاعر ، وتلبية احتياجاته، على أن يجري ترتيب مكالمةٍ هاتفيةٍ، وقد تفاعل السيد جعفر الصدر مع الموضوع، واتصل ببيت الشاعر
لتزويده بآخر التطورات الصحية.
يذكر أنَّ الشاعر والمترجم والكاتب سعدي يوسف يُعد مع محمود درويش، و أدونيس من عمالقة الشعر العربي في النصف الثاني من القرن العشرين بما قدمه من إنجازاتٍ أدبيةٍ.
وُلد في أبي الخصيب، بالبصرة عام 1934، تخرج في دار المعلمين العالية ببغداد 1954، عمل في التدريس والصحافة الثقافية. نال جوائز في الشعر منها جائزة سلطان بن علي العويس، والتي سحبت منه لاحقاً ، والجائزة الإيطالية العالمية، وجائزة كافافي من الجمعية الهلّينية. في العام 2005 نال جائزة فيرونيا الإيطالية لأفضل مؤلفٍ أجنبيّ. في العام 2008 حصل على جائزة المتروبولس في مونتريال في كندا.
كُتبت عن شعره دراسات باللغات الإنجليزية والألمانية والإيطالية.
عضو هيئة تحرير “الثقافة الجديدة”.
عضو الهيئة الاستشارية لمجلة نادي القلم الدولي
عضو هيئة تحرير مساهم في مجلة بانيبال للأدب العربي الحديث.
دخل في مستشفىً في لندن منذ مطلع شهر نيسان الجاري، إثر مضاعفات مرضه العضال.
الخميس 2021‪/4/22

سعدي يوسف
سعدي يوسف

بعد اتصاله مع وزيري الثقافة والخارجية.. الكعبي يطالب وزارة الثقافة إلى سحب وإلغاء الكتاب المرسل الى الخارجية و المتعلق بدعم الشاعر سعدي يوسف في لندن
طالب السيد حسن كريم الكعبي النائب الأول لرئيس مجلس النواب ، وزارة الثقافة بسحب وإلغاء الكتاب المرسل إلى وزارة الخارجية – دائرة أوروبا والمتضمن دعم الشاعر سعدي يوسف ، جاء ذلك عبر اتصال هاتفي مباشر اليوم الجمعة 23 نيسان 2021 ، مع السادة وزيري الثقافة والخارجية .

ولفت الكعبي بالقول :

يبدو ان الإخوة في وزارة الثقافة لم يطلعوا الى الكتابات والقصائد والتصريحات العلنية للشاعر ” سعدي يوسف ” وابرزها القصيدة التي تحاول النيل والإساءة إلى رمز الخير و الجمال والذوق والإنسانية جمعاء ، نبينا الكريم محمد صلى الله عليه و آله وصحبه وسلم ، داعيآ في الوقت ذاته الوزارتين إلى وجوب تقديم الدعم اللازم إلى الأدباء والصحفيين والشعراء والفنانيين وكل المثقفين أصحاب الكتابات النيرة والواعية التي تحترم الوطن والمواطن ، سواء كانوا في الداخل او الخارج ، وتسخير جميع الامكانات لرعايتهم اشد الرعاية بإعتبارهم صور مشرقة دائمة للعراق .

المكتب الإعلامي
للنائب الأول لرئيس مجلس النواب
٢٠٢١/٤/٢٣

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.