البصرة التي تصدر 4 مليون برميل نفط يوميا تعترض على ثامر الغضبان وزيرا للنفط من خارج المحافظة وتهدد بالمظاهرات

أعلنت جماهير البصرة، اليوم الأربعاء 24 تشرين الاول2018، رفضها لما تم تداوله عن اختيار وزير للنفط من غير أهالي المحافظة ضمن التشكيلة الوزارية المكلف بها عادل عبد المهدي، مهددة بالخروج بتظاهرات عارمة.
وقالت جماهير البصرة، في بيان، إنه “وردتنا انباء غير رسمية لكنها شبه مؤكدة تفيد بأسماء مرشحة لشغل بعض الوزارات في الحكومة العراقية المقبلة ومن ضمنها وزارة النفط”.
وأضاف البيان، أنه “حسب ما نشر فان الشخصية المرشحة لهذا الوزارة هي من خارج محافظة البصرة التي تصدر اكثر من 80‎%‎ من نفط العراق، لهذا نسجل اعتراضنا الشديد كبصريين على هذا الترشيح”.
ودعت الجماهير في بيانها، اعضاء البرلمان إلى “عدم التصويت على مرشح وزارة النفط”، مؤكدة أنه “في حالة تمريره رغم ارادة الشعب البصري سنخرج بتظاهرات عارمة في جميع انحاء المحافظة وسنقوم بقطع الطرق المؤدية الى الحقول النفطية كافة وقد اعذر من أنذر”.
ومن المقرر ان يقدم عبد المهدي مساء اليوم، تشكيلته الحكومية الى مجلس النواب لمنحها الثقة.
وتدوالت وسائل إعلام محلية، مساء أمس، تسريبات عن المرشحين للحقائب الوزارية ضمنهم ثامر الغضبان مواليد طوريج- كربلاء لوزارة النفط.

حيدر العبادي- ثامر الغضبان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.