البنتاغون: الميليشيات الايرانية في العراق استهدفت السفارة الامريكية في بغداد!

حملت وزارة الدفاع الأمريكية، إيران والميليشيات التابعة لها مسؤولية مهاجمة ناقلات نفط في الخليج العربي واستهداف السفارة الأمريكية في العاصمة العراقية بغداد.

وقال مسؤول رفيع في البنتاغون إن “إيران والمجاميع المقربة منها مسؤولة عن الهجمات على ناقلات النفط في ميناء الفجيرة قبالة سواحل الإمارات في الخليج وكذلك الهجوم بقذائف صاروخية على السفارة الأمريكية في العراق”.

وقال مايكل كيلدي، وهو نائب إدميرال في البنتاغون: “الولايات المتحدة واثقة إلى حد كبير من أن الحرس الثوري الإيراني مسؤول عن الهجوم على أربع ناقلات نفط في الخليج، كما أن المجاميع المقربة من إيران في العراق أطلقت صواريخ صوب السفارة الأمريكية في بغداد”.

وأوضح أن هذه القناعة تستند إلى المعلومات الاستخبارية التي تم جمعها في المنطقة.

وأشار المسؤول في البنتاغون إلى أن قرار إرسال 1500 جندي إضافي إلى الشرق الأوسط يساهم في “مراقبة إيران والمجاميع المقربة منها بشكل أفضل”.

وفي 12-5-2019 تعرضت أربع ناقلات نفط اثنتان منها سعوديتين وواحدة إماراتية والأخرى نرويجية لهجوم، دون أن تتبنى أي جهة المسؤولية عنه.

كما سقطت قاذفة صواريخ كاتيوشا قرب مبنى السفارة الأمريكية في بغداد في 19-5-2019 دون وقوع خسائر في الأرواح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.