البيت الابيض يكشف سبب عدم لقاء بنس للرئيس الخامس ورئيس الوزراء السادس بعد2003 في العراق

قال مسؤول في البيت الأبيض إن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس لم يلتق مسؤولين عراقيين منهم الرئيس العراقي الخامس بعد2003 القيادي في الاتحاد الوطني الكردستاني في بغداد خلال زيارته المفاجئة لقاعدة عين الأسد لأسباب أمنية.

وألمح المسؤول في تصريحات صحافية، إلى أن المسؤولين العراقيين لم يرغبوا في التنقل إلى القاعدة الواقعة في محافظة الأنبار لاعتبارات سياسية.

وأضاف أن بنس حث رئيس الوزراء العراقي السادس في العراق بعد سقوط نظام صدام حسين عام 2003 القيادي في المجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق عادل عبد المهدي خلال اتصال هاتفي استغرق 20 دقيقة على احترام حرية التعبير في التعامل مع المظاهرات المستمرة في بلاده و”فصل” الحكومة العراقية عن التأثير الإيراني.

وعن زيارة بنس لإقليم كردستان، أفاد المسؤول بأن نائب الرئيس الأميركي أراد تأكيد التزام الولايات المتحدة بالتحالف مع الأكراد في العراق وسوريا لمحاربة الاٍرهاب.

وتفقد نائب الرئيس الأميركي مايك بنس السبت قوات بلاده في العراق دون أن يلتقي أيا من المسؤولين الرسميين في بغداد.

وتأتي الزيارة في خضم التظاهرات التي تعم بغداد والعديد من مناطق جنوب البلاد منذ نحو شهرين، والتي شهدت توجيه العديد من المتظاهرين انتقادات واسعة لإيران على خلفية نفوذها الواسع في السياسة العراقية، ودعمها العديد من الفصائل المسلحة.

ولطالما أكدت واشنطن دعمها لتطلعات الشعب العراقي، ومؤخرا قال وزير الخارجية مايك بومبيو إن واشنطن لن تقف مكتوفة الأيدي تجاه الفساد الذي يعاني منه العراقيون.

ويشهد العراق، منذ 1 تشرين الأول / اكتوبر 2019 مظاهرات سلمية بدأت في بغداد، ثم انتقلت الى المدن العربية الشيعية ضد الاحزاب والمنظمات التي تحكم العراق منذ 2003 والتي قتل واصيب وخطف فيها الآلاف المواطنين العراقيين، وحسب الإحصائيات الرسمية ” قتل بالرصاص الحي 650 وإصيب 17500 متظاهر وخطف 160 متظاهر كان آخرهم ياسر عبدالجبار محمد وماري ” اطلق سراحها” محم وصبا المهداوي” اطلق سراحها” وعلي هاشم” اطلق سراحه” و ضرغام الزيدي وعلي جاسب حطاب.

One thought on “البيت الابيض يكشف سبب عدم لقاء بنس للرئيس الخامس ورئيس الوزراء السادس بعد2003 في العراق

  • 24/11/2019 at 6:17 صباحًا
    Permalink

    الولايات المتحدة الامريكية هي من سلم العراق لإيران بعد احتلاله خدمة لمصالحها الاستعمارية وهي غير حريصة لا على العراق ولا على الدم العراقي المهدور وسبب عدم اللقاء هو محاولة فاشلة وخديعة منهم حتى لايعطو زخما للثورة الحالية للعراق ولا يعززوا القناعة الشعبية بحكامه الفاسدين المسيسين الغير مستقلين التابعين للخارج .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.