البيشمركة ترفض ان تكون تحت أمرة الجيش العراقي

ردت وزارة البيشمركة في إقليم كردستان على وزارة الخارجية الأمريكية،” مؤكدة أن “البيشمركة تحت أمرة وسيطرة قيادة قوات بيشمركة كردستان، ولن تكون تحت أمرة وسيطرة الحكومة العراقية”.
وذكرت وزارة البيشمركة، في بيان لها، رداً على تصريح مارك تونر، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الأمريكية، أن:
“قوات البيشمركة ضمن منظومة الدفاع العراقي حسب الدستور، رغم أن الحكومة العراقية لم تقدم أي مساعدات للبيشمركة، من ناحية التدريب، وتوفير المستلزمات العسكرية، والأسلحة”.
ودعا المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الامريكية، مارك تونر، أمس قوات البيشمركة الى الانضمام تحت سيطرة الحكومة العراقية في الحرب على عصابات داعش الارهابية.
وقال تونر أمس خلال مؤتمر صحفي “أعتقد أنه من المهم جداً ان تدخل قوات البيشمركة وجميع الجماعات العراقية المحاربة الاخرى تحت أمرة وسيطرة الحكومة العراقية والجيش العراقي، وطالما أكدنا على ذلك، وكان هذا تقييمنا منذ البداية”.
وكان رئيس الوزراء ، حيدر العبادي، قال الثلاثاء الماضي، ان “هناك تفاهم مع اقليم كردستان، بأنه لا يجب على البيشمركة أن تتحرك من أماكنها أثناء عملية استعادة الموصل او أن تتوسع، ويجب ان تبقى في مواقعها الحالية، حتى اذا قامت بمساعدة الجيش العراقي”.
وردت حكومة إقليم كردستان، أمس بالرفض على تصريحات العبادي مؤكدة ان قوات البيشمركة ستواصل تقدمها ولن تنسحب من المناطق التي استعادت السيطرة عليها.
وقال المتحدث بإسم حكومة الاقليم، سفين دزيي في تصريح صحفي، “ان البيشمركة ستستمر في تقدمها حتى تحرير كل المناطق الكردستانية في محافظة نينوى”، مؤكداً ان “البيشمركة لن تنسحب من المناطق التي حررتها أو التي ستحررها في المستقبل”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.