البيشمركة: قواتنا ستقدم الاسناد للقوات العراقية في عملية تحرير الموصل

وزارة البيشمركة ،أن قواتها ستقدم الإسناد للقوات العراقية في عملية تحرير مركز مدينة الموصل، وأشارت إلى وجود تنسيق بينها وبين وزارة الدفاع في بغداد بمجال تقديم التسهيلات للمتطوعين من نينوى.
وقال العميد هلكورد حكمت، مسؤول الاعلام  في وزارة البيشمركة إن (وزارة الدفاع العراقية طلبت بشكل رسمي خلال زيارة الوزير خالد العبيدي إلى أربيل، من وزارة البيشمركة أن تتعاون معها في عملية إعادة تنظيم كل أفراد الجيش العراقي المنقطعين عن الخدمة بسبب انهيار فرقهم العسكرية إبان سيطرة داعش على مدينة الموصل في حزيران من العام الماضي، لذا قدمت وزارة البيشمركة عدة تسهيلات في هذا المجال، ووفرنا لهم موقعين، هما مركز تدريب الوزارة، ومركز تدريب البيشمركة، لجمع أفراد الجيش المنقطعين وإعادة تنظيمهم).
واضاف حكمت في تصريحات لصحيفة “الشرق الاوسط”، ان (قوات البيشمركة ستتعاون مع القوات العراقية في تحرير الموصل، وهناك تحفظ على نوع التعاون الذي ستقدمه قوات البيشمركة في عملية تحرير الموصل، نحن لا نريد أن تدخل قوات البيشمركة كقوات كردية إلى تلك المدينة، خصوصا أن الموصل أصبحت الآن مركزا للصراعات في العراق، ولا نريد أن يكون الكرد جزءا من هذه الصراعات، لذا تم التفكير في أن يكون الدور الكردي في عملية الموصل دورا إسناديا، حيث تدخل القوات العراقية المدينة فيما تقدم البيشمركة الإسناد من الخلف).
في المقابل، تواصل قوات البيشمركة تدريباتها العسكرية على استخدام الأسلحة التي وصلت إليها من قبل التحالف الدولي، حيث دخلت عملية تدريب البيشمركة من قبل دول التحالف مرحلة جديدة خلال الأيام الماضية.
وعن هذا الموضوع، قال العميد هلكورد حكمت: (دخلت عملية تدريب قوات البيشمركة من قبل دول التحالف وبحسب اتفاقية مع الإقليم، خلال الأيام القليلة الماضية، مرحلة جديدة، حيث ستزيد دول التحالف الدولي بشكل عام من عدد مدربيها ومستشاريها في الإقليم، ووصل عدد من هؤلاء، وننتظر وصول المدربين الآخرين خلال الأيام المقبلة. وتتسم المرحلة الجديدة بزيادة عدد البيشمركة المشاركين في التدريب، والتدريبات ستكون مختلفة عن المرحلة الأولى.. طلبنا من التحالف الدولي زيادة عدد التدريبات).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.