قبل وصول البابا الى العراق بـ48 ساعة.. سقوط 10 صواريخ على قاعدة عين الأسد 3 مارس2021 في الانبار

علق التحالف الدولي لمحاربة داعش، الأربعاء، على الهجوم الصاروخي الأخير على قاعدة عين الأسد في محافظة الأنبار.

وقال المتحدث باسم التحالف، واين ماروتو، في تغريدة على “تويتر”، اليوم 03 آذار 2021، إن “10 صواريخ استهدفت قاعدة عسكرية عراقية، قاعدة الأسد الجوية التي تستضيف قوات التحالف، في حوالي الساعة 7:20 صباحا (بتوقيت العراق)”.

وأضاف، أن “القوات العراقية تقود التحقيق، وسيتم الإعلان عن مزيد من المعلومات عندما تصبح متاحة”.

من جانبها أكدت خلية الإعلام الأمني، سقوط 10 صواريخ نوع كراد على قاعدة عين الأسد الجوية صباح اليوم، دون خسائر تذكر، حيث قالت في بيان مقتضب، أن القوات الأمنية عثرت على منصة إطلاق هذه الصواريخ.

وكان مصدر أمني مسؤول، أكد تعرض قاعدة عين الأسد العسكرية في محافظة الأنبار غربي العراق إلى قصف صاروخي، وقال المصدر، إن “أربعة صواريخ استهدفت القاعدة التي تضم قوات للتحالف الدولي المناهض لداعش بقيادة الولايات المتحدة الأميركية”.

وأوضح أن ثلاثة صواريخ سقطت في محيط القاعدة، و اربعة بداخلها، مبينا ان الصواريخ ما زالت تتساقط حتى هذة اللحظة.

وتستضيف القاعدة قوات أميركية وعراقية وقوات من التحالف. وتقع على بعد حوالي 193 كلم غرب بغداد، في محافظة الأنبار.

وكانت مصادر أمنية قالت، إن 14 صاروخا استهدفت القاعدة، مشيرة إلى أنها تضم جناحين كبيرين منفصلين، أحدهما للجانب العراقي (من عمليات الجزيرة والفرقة السابعة) والقسم الآخر لقوات التحالف.

وأكدت المصادر سماع صوت انفجارات وارتفاع ألسنة الدخان من محيط القاعدة، بالإضافة إلى سماع صوت صافرات الإنذار داخل القاعدة لحظة سقوط الصواريخ.
وبحسب المصادر، فقد انطلقت الصواريخ من منطقة البيادر، وهي منطقة زراعية تقع على الطريق العام بين هيت والبغدادي، بحسب مراسل الحرة.

ويأتي هذا الهجوم قبل يومين من زيارة البابا فرنسيس التاريخية إلى العراق، مما يذكّر بالصعوبات اللوجستية التي تحيط بها، لا سيما مع انتشار موجة ثانية من وباء كوفيد-19 ووسط تدابير إغلاق لمكافحتها.

ولم تعلن أي جهة حتى الآن مسؤوليتها عن الهجوم.
وكانت هذه القاعدة العسكرية تعرضت، في يناير 2020، لهجوم صاروخي إيراني ردا على مقتل قائد فيلق القدس في الحرس الثوري، قاسم سليماني، بضربة أميركية أدت إلى مقتله قرب مطار بغداد في الثالث من الشهر ذاته.

ومطلع الشهر الجاري، نشرت قناة “سي بي إس نيوز” الأميركية لقطات فيديو جديدة توثق لحظة سقوط الصواريخ الإيرانية
والخميس الماضي، استهدفت ضربات جوية في شرق سوريا منشآت تابعة لجماعات مدعومة من إيران، ردا على هجمات صاروخية على أهداف أميركية بالعراق، حسبما ذكرت وزارة الدفاع (البنتاغون).

وتكثفت الهجمات في الآونة الأخيرة على مواقع تضم قوات أجنبية، واستهدف قبل أكثر من أسبوعين مجمع عسكري في مطار أربيل بشمال العراق تتمركز فيه قوات أجنبية من التحالف.

وتقود الولايات المتحدة التحالف الذي يساعد العراق في محاربة تنظيم الدولة الإسلامية منذ 2014.

وفي فبراير أيضا، سقطت صواريخ قرب السفارة الأميركية في العراق، وأخرى على قاعدة بلد الجوية شمالا.

#المركبة التي اطلقت #الصواريخ على #قاعدة#عين_الاسد في #الانبار صباح اليوم الأربعاء 3 مارس/آذار 2021، وهي #تحترق، بعد عملية الاطلاق.

https://www.facebook.com/AliraqNet.Net/videos/547240342859925

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.