التحالف الدولي: منعنا وصول قافلة داعش الى البوكمال

أكد المتحدث باسم التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش، رايان ديلون، رفض التحالف لاتفاقية نقل عناصر التنظيم إلى الحدود العراقية، مشيرا إلى أن “غاراتنا الجوية منعت نقل المسلحين إلى البوكمال”.
وقال ديلون: “نحن نراقب عملية نقل مسلحي داعش”، مضيفا: “لسنا أبداً مع هذه الاتفاقية”.
وحذر المتحدث باسم التحالف الدولي بأنه “لن نسمح لداعش بأن يصبح تهديدا على العراق ولن نسمح بوصول هؤلاء المسلحين إلى الحدود العراقية”، لافتاً إلى أن “الغارات التي شنتها مقاتلات التحالف أفشلت نقل مسلحي داعش إلى ديرالزور”.
ولفت ديلون إلى استعداد بلاده “لدفع مكافئات مالية لمن يدلي بمعلومات عن موقع تواجد زعيم داعش أبو بكر البغدادي”، مبيناً أن “داعش يملك قوة كبيرة في دير الزور، لكننا نفذنا خلال أسبوع واحد 100 غارة جوية ضد داعش في سوريا”.
وبشأن عملية استعادة الرقة قال إن “داعش يبذل كل ما بوسعه للدفاع عن وجوده في المدينة، لكن قوات سوريا الديمقراطية استعادت أجزاء واسعة منها، وتم تحرير أكثر من 60% من المدينة”.
كما أكد المتحدث باسم التحالف الدولي استمرار الدعم لقوات البيشمركة، مبيناً أن “البيشمركة أدت دوراً مهماً في مواجهة داعش”.
يشار إلى أن المئات من عناصر داعش وأسرهم غادروا منطقة القلمون الغربي الإثنين الماضي بموجب الاتفاق الذي تم التوصل إليه بين حزب الله وتنظيم داعش، بالتنسيق مع الحكومة السورية، للتوجه نحو مدينة البوكمال في ريف دير الزور الجنوبي، القريبة من الحدود العراقية والتي لا تزال بقبضة التنظيم، مقابل وقف إطلاق النار والكشف عن مصير جنود لبنانيين اختطفهم التنظيم في 2014، لكن القافلة اتجهت في وقت سابق، إلى مدينة الميادين على بعد 45 كيلومترا جنوب شرق دير الزور بعد أن أثار الاتفاق الكثير من الانتقادات وخاصة من المسؤولين العراقيين.