التحالف المدني: فؤاد معصوم رمز المحاصصة والتدخل الإقليمي

مثال الالوسي
مثال الالوسي

هاجم التحالف المدني الديمقراطي، الأحد، الرئيس فؤاد معصوم، ووصفه بأنه “رمز المحاصصة والتدخل الإقليمي”، فيما أشار إلى أن رئاسة الجمهورية لا يحق لها احتضان “بؤرة المحاصصة الفاسدة”.
وقال رئيس التحالف مثال الالوسي في بيان، “بقلق وترفع كبيرين نراقب اجتماعات ما يسمى بالرئاسات الثلاثة ورؤساء الكتل ونتابع إصرار بعض المجتمعين على التمسك بآليات الفساد وحماية الفاسدين ومن أجرم بحق العراقيين وسيادة الدولة العراقية”.
وأضاف الالوسي، “نتشرف بأننا حذرنا واعتمدنا المواجهة مع الفساد الإداري والسياسي ورفضنا حكومة المحاصصة المتخلفة المدمرة لوحدة العراق دولة ومجتمعا ولا يسعنا إلا أن ننبه إلى أن أسباب الانهيار والدمار الحالي هم أغلب المجتمعين تحت عباءة الرئاسات الثلاث”.
وتابع أن “أسباب الفساد لا يمكن أن تكون أدوات التغيير والإصلاح وان رئاسة الجمهورية لا يحق لها احتضان بؤرة المحاصصة الفاسدة بحجة اﻻصلاح ورئيس الجمهورية هو رمز المحاصصة والتدخل الإقليمي”، داعيا إلى “الانحياز للشعب والإصلاح ورفض جريمة المحاصصة وحماتها المشبوهين”.
وعُقد أمس السبت، في قصر السلام ببغداد اجتماع الرئاسات الثلاث مع قادة الكتل السياسية، فيما وجه المجتمعون بتشكيل لجنة تتولى الاتصال بقادة التظاهرات لمتابعة مطالبهم، ولجنة أخرى ممثلة عن المكونات السياسية والرئاسات تتولى متابعة تنفيذ إجراءات الإصلاح والتعديل الوزاري الذي دعا إليه رئيس الوزراء حيدر العبادي خلال أسبوع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.