“التوأم”.. الفارق الوحيد في حياة جون تيري

يقول البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب تشيلسي متصدر الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم إن جون تيري قائد فريقه لا يزال يقدم أداء متميزا في قلب الدفاع مثلما كان يفعل قبل عشرة أعوام.
وهز تيري الشباك للمرة الثانية خلال خمسة أيام عندما مهد هدفه في الشوط الأول وهو الهدف رقم 61 له في مسيرته على مستوى الأندية الطريق لفوز فريقه 2-صفر على جاره اللندني وست هام يونايتد 2-صفر أمس الجمعة.
كما شعر مورينيو بسعادة غامرة أيضا بسبب أداء تيري (34 عاما) في خط الدفاع عندما نجح في وقف خطورة اندي كارول مهاجم وست هام المتميز.
وعن تيري قال مورينيو للصحفيين بعد الفوز أمس “ثقته بنفسه كبيرة للغاية.”
وحافظ تشيلسي بفوزه الأخير على سجله خاليا من الهزيمة في ملعبه في الدوري هذا الموسم وحافظ على انفراده بالصدارة متفوقا بثلاث نقاط على مانشستر سيتي حامل اللقب وأقرب ملاحقيه.
وأضاف مورينيو قوله “أرى جون الذي كان في أعوام 2004 و2005 و2006 ولا أرى أي فارق. الفارق الوحيد هو رؤية طفليه التوأم في ملاعب التدريب.
وقال المدرب البرتغالي أيضا “جون يلعب جيدا جدا لكني أقول الشيء نفسه دوما.. فعندما يلعب الفريق جيدا جدا فإن الأمر يكون سهلا على الأفراد.”
وكان مورينيو فاز مع تشيلسي بلقب الدوري الانجليزي مرتين في 2005 و2006 قبل ان يعود الى تدريب الفريق قبل 18 شهرا.
وعن الأجواء في الفريق قال مورينيو “نتائجنا طيبة واللاعبون سعداء.. انا سعيد كمدرب لان الفريق يقدم اداء جيدا.. وأنا سعيد كشخص لانني احب اللاعبين. من المهم جدا الشعور بالسعادة مع من حولك. لم اشعر بذلك منذ بعض الوقت” في اشارة الى الاجواء في ناديه السابق ريال مدريد خلال ايامه الاخيرة مع النادي.
وتأهل تشيلسي لدور 16 في دوري أبطال اوروبا ولقبل نهائي كأس الاندية الانجليزية كما كان قريبا من الفوز بدوري انجلترا في الموسم الماضي الا ان مورينيو يعتقد ان الفريق مختلف كثيرا في الموسم الحالي.
وقال مورينيو “نكون فريقا أفضل كثيرا عندما نمتلك الكرة.. في الموسم الماضي كنا أقوياء جدا دفاعيا وكنا جيدي التنظيم تماما لكن كان ينقصنا قليل من الابداع عند امتلاك الكرة.”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.