التيار الصدري: اطلاق الرصاص الحي على المتظاهرين السلميين جريمة لا تغتفر

العراق نت / كربلاء

أعلنت الهيئة السياسية للتيار الصدري ، اليوم الخميس ، 16 أيار 2019 ، إن اطلاق الرصاص الحي من قبل حمايات الفاسدين أو مقارهم ومؤسساتهم الفاسدة ضد المتظاهرين السلميين وخصوصا في محافظة النجف الاشرف جريمة لا تغتفر ، وأكدت بأن الهيئة تتابع تطورات الاحداث في بعض المحافظات وتدين بشدة استخدام القوة ضد المتظاهرين السلميين ، وأشارت يتظاهر ابناء الخط الشريف ضد الفاسدين امام مولاتهم وشركاتهم ومنازلهم في تعبير حضاري وسلمي عن رفض الفساد والفاسدين الذي نادى به زعيم الاصلاح سماحة السيد مقتدى الصدر “أعزه الله” ورفض لاستغلال الاسم الشريف لآل الصدر الكرام .

وقالت الهيئة في بيان مقتضب تلقت ” العراق نت “، نسخة منه ، إن ” إطلاق النار على المتظاهرين العزل السلميين يعتبر جريمة بشعة بحق الانسان وحقوقه في التعبير عن رأيه والمطالبة بحقوقه وحقوق وطنه وانتهاك صارخ للدستور والقوانين “.

وتابع البيان ، وإن “استشهاد وإصابة العديد من المتظاهرين السلميين بإطلاق الرصاص الحي عليهم من قبل حمايات الفاسدين او مقارهم ومؤسساتهم الفاسدة جريمة لا تغتفر “.

وطالبت الهيئة السياسية في البيان ، مؤسسات “الدولة ذات العلاقة ورئيس مجلس الوزراء ، ورئيس مجلس القضاء الأعلى ، باتخاذ الاجراءات القانونية فورا بحق مرتكبي هذه الجريمة النكراء وإنزال اقسى العقوبات بحقهم ليكونوا عبرة لغيرهم “.

يذكر إن ” صحة النجف أعلنت عن ارتفاع حصيلة القتلى إلى اثنين من اتباع التيار الصدري واصيب 15 آخرون بعد محاولتهم الاحتجاج امام مركز البشير العائد لأبو اكثم القيادي السابق في التيار الصدري “.

انصار لـ الصدر يهاجمون مشاريع في النجف.. وانباء عن قتلى وجرحى

صالح محمد العراقي المقرب من الصدر يدعو المتظاهرين للاعتصام امام مولات الفاسدين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.