التيار الصدري: زيارة مصطفى الكاظمي 20 آب2020 الى البيت الابيض ستحدث توازن وهدوء في الساحة الداخلية والخارجية!

عد عضو لجنة العلاقات الخارجية النيابية عن التيار الصدري بزعامة مقتدى الصدر، الأحد، الزيارة المرتقبة التي سيجريها رئيس الوزراء السابع بعد سقوط نظام صدام حسين عام 2003 مصطفى الكاظمي إلى واشنطن، من الزيارات “المهمة” التي ستحقق “نوعا من التوازن الدولي”.

وقال رامي السكيني في تصريح للوكالة الرسمية 9 اب 2020، إن:

“زيارة الكاظمي لواشنطن تعدّ من الزيارات المهمة في الجانب الدولي لتحقيق نوع من التوازن في الأداء، ودعم المصلحة العراقية وتعزيزها”.

وأضاف أن “الزيارة ستتناول الكثير من المحاور الاقتصادية والسياسية والأبعاد الأمنية التي يمكن أن تتحقق على الساحة العراقية”.

وأشار إلى أن “هناك أداء يجب أن يكون مختلفاً لرئيس الوزراء، وهذا لا يتحقق إلّا بوجود توازن في أداء الحكومة العراقية، وعدم الميل لمحور دون آخر”، لافتاً إلى أن “هناك محاور دولية تنعكس على الساحة العراقية، لذلك من الضرورة حدوث توازن وهدوء في الساحة داخلياً وخارجياً”.

ويجري رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي السابع بعد 2003، الأسبوع المقبل، زيارة رسمية إلى الولايات المتحدة الأميركية، على رأس وفد حكومي، بناء على دعوة رسمية.

وذكر مكتبه الإعلامي في بيان، أن “رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي سيلتقي بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب في العشرين من الشهر الجاري”.

وأضاف البيان أن “الزيارة ستشمل بحث ملفات العلاقات الثنائية بين العراق والولايات المتحدة الأمريكية، والقضايا ذات الاهتمام المشترك، والتعاون في مجالات الأمن والطاقة والصحة والاقتصاد والاستثمار، وسبل تعزيزها، بالإضافة إلى ملف التصدي لجائحة كورونا، والتعاون الثنائي بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين”.

الوفد العراقي برئاسة برهم صالح يلتقي ترامب
رامي السكيني
رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي- آية الله علي خامنئي

المقالات والبحوث تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.