التيار الصدري يدعو امين عام منظمة بدر الى منع تظاهرة الاطار التنسيقي الشيعي على اسوار المنطقة الخضراء في بغداد

طلب التيار الصدري بزعامة مقتدى الصدر، اليوم الاثنين، من أمين عام منظمة بدر، هادي العامري، منع التظاهرة التي يعتزم أنصار الإطار التنسيقي الشيعي تنظيمها عصر اليوم أمام أسوار المنطقة الخضراء في بغداد، فيما خاطبه قائلاً:

“لسنا من نطلب الفتنة”

وقال مدير الهيئة السياسية للتيار احمد المطيري في بيان:

“الأخ المجاهد الحبيب والطيب الحاج هاي العامري رعاك الله: أفهم من خلال بيانك أنك لست من الإطار مع العلم أنت قطب الرحى فيه وطالما طالبت لهم ولم ترضَ بدخول جزء منهم مع التيار في تشكيل الحكومة سابقاً، فخطابك ينبغي أن يكون للإطار وليس للتيار فلسنا من نطلب الدم ولا الفتنة”.

وأضاف: “اسمع خطابات حلفاءك في الاطار فأما أن تعلن انسحابك منهم وأما أنك لازلت معهم في إطار الفتنة التي يريدوها ، نحن وقيادتنا نحسن بك الظن ولكن إنما (قَتلَ الناس انصاف الحلول) ، وكيف تطلب منا الحوار مع من يهدد قائداً وطنياً وزعيماً سياسياً وسيدا وسليلا ووريثا لمنهج الصدر ، كيف تقبل ان نتحاور مع من يهدد بقتله؟؟!!!!”.

وتابع المطيري: “كلكم وبلا استثناء تعلمون ان السيد المالكي تحدث بهذا الكلام مرارا وتكراراً ونحن وانتم على يقين بأنه غير مفبرك، وقد طلب سماحة السيد مقتدى الصدر استنكاراً منكم لهذا التسريب فلم تستنكروا ولم يرعوا حرمة الله في بقية الصدر”.

واختتم بيانه بالقول:

“أيها الحبيب الطيب: نحن بحاجة إلى أفعالٍ لا أقوال، فأمر وافعل وامنع تظاهرت الغدر – العصر- فقد طلبوا فيها الفتنة والفتنة أشدُ من القتل لو كانوا يعلمون”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.