الجالية العراقية أمام البيت الابيض: اوقفوا تدخل ايران والإفلات من العقاب في العراق!

نظمت الجالية العراقية في الولايات المتحدة الأمريكية، يوم الأحد 30 مايو/أيار 2021، وقفة احتجاجية أمام مبنى البيت الأبيض بواشنطن، للمطالبة بوقف تدخلات إيران وحماية العراقيين الفصائل المسلحة.

وحمل المحتجون ضمن المظاهرة، لافتات حملت صوراً لضحايا الحركة الإحتجاجية السلمية في مطلع الأول من تشرين الأول/ أكتوبر2019 في بغداد تم قتلهم الخارجين عن القانون و الطرف الثالث!.

وشدد المحتجون على ضرورة محاسبة الجناة وكشفهم أمام القضاء والرأي العام، كما طالبوا بمنع التدخلات الإيرانية في العراق وكبح جماح مليشياتها بالبلاد.
وارتفعت حدة الاغتيالات مجددا في العراق خلال الشهر الحالي بعد ثلاث عمليات استهدفت في البداية الناشط المدني في كربلاء إيهاب الوزني واخر في في بغداد وثالث الديوانية .

وكانت قوة أمنية اعتقلت، الأربعاء الماضي، قاسم مصلح أمر لواء الطفوف التابع إلى مكتب آية الله، علي السيستاني، ما أثار غضب الفصائل المسلحة من رئيس الوزراء السابع في العراق بعد سنة 2003 مصطفى الكاظمي.

امين عام منظمة بدر: رئيس الوزراء السابع بعد2003 كسر هيبة الدولة باعتقال قاسم مصلح ويعود الى الدكتاتورية في العراق!

وفي مطلع أكتوبر/تشرين 2019، أدى الغضب الشعبي حيال فساد وفشل الطبقة السياسية بعد 2003 في إدارة العراق إلى انتفاضة غير مسبوقة (انتفاضة تشرين2019) ولا تزال مستمرة على نحو محدود وتجدد نفسها في بغداد ومناطق الجنوب والفرات الأوسط تخللتها أعمال عنف أسفرت عن مقتل 600 شخص وإصابة 30 ألفا حسب الرئيس الخامس في العراق بعد سنة 2003 القيادي في الإتحاد الوطني الكردستاني برهم صالح الذي وصف قتلة المتظاهرين بالخارجين عن القانون فيما وصف وزير الدفاع في الحكومة السادسة بعد 2003 نجاح حسن علي، قتلة المتظاهرين بـ طرف ثالث!، ووقعت إحدى أكثر الأحداث دموية في هذه التحركات في الناصرية حيث قتل نحو 30 متظاهرا على جسر الزيتون، ما أثار موجة من الغضب في العاصمة العراقية بغداد ومدن الجنوب والفرات الأوسط وأدى بآية الله، علي السيستاني المقيم في مدينة النجف 160 كيلو متر جنوب العاصمة العراقية بغداد، بتوجيه رئيس الوزراء السادس بعد سنة 2003 القيادي السابق في المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق عادل عبد المهدي إلى تقديم استقالته وتكليف مدير المخابرات الوطنية مصطفى الكاظمي بتشكيل الحكومة العراقية السابعة بعد سنة 2003.

تظاهرة الجالية العراقية أمام البيت الأبيض للمطالبة بالكشف عن قتلة الناشطين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.