الجعفري يستقبل السفير السعودي السبهان ويؤكد انه سيزور الرياض قريبا

الجعفري-السبهان

تسلم وزير الخارجية ابراهيم الجعفري، اليوم الخميس، اوراق اعتماد السفير السعودي في العراق ثامر السبهان، معتبرا إعادة فتح السفارة السعودية بعد قطيعة دامت 25 عاما يمثل نجاحا للدبلوماسية العراقية، وفيما اكد ان الوزارة مستعدة لتقديم كل الدعم لإنجاح مهمة البعثة ببغداد، اشار السبهان الى ان الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز شدد على البعثة بضرورة الحضور الفاعل للسفارة في العراق.
وذكر الجعفري في بيان، إن “إعادة فتح السفارة السعودية بعد قطيعة دامت 25 عاما يمثـل نجاحا للدبلوماسية العراقية الرامية إلى الانفتاح على دول العالم كافة، والجوار خاصة”، مشيرا إلى أن “العالم يمر اليوم بظروف استثنائية تتمثل بعصابات داعش الإرهابية، ما يتطلب بذل أقصى الجهود والتعاون والتنسيق من أجل القضاء عليه”.
واضاف الجعفري أن “وزارة الخارجية مستعدة لتقديم كل الدعم لإنجاح مهمة البعثة الدبلوماسية ببغداد”، متمنيا “النجاح والتوفيق للسفير، وكادر البعثة في عملهم في العراق”.
واكد الجعفري أنه “سيزور الرياض قريبا، لبحث تفعيل التعاون المشترك، ومواجهة المخاطر المشتركة والقضاء على بؤر التوتر التي من شأنها التأثير في أمن، واستقرار المنطقة”.
من جانبه، أكد سفير المملكة العربية السعودية في بغداد ثامر السبهان أن “المملكة تـؤمن بضرورة الحفاظ على وحدة وسيادة العراق وأن وحدة وقوة الشيعة والسنة والكرد هي قوة للعراق والمنطقة”، مشيرا إلى أن “خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز شدد على ضرورة الحضور الفاعل للسفارة، والعمل إلى جانب الحكومة العراقية باعتبار العراق ركنا من أركان العالم العربي والإسلامي، وزاوية من زوايا الأمن والاستقرار في المنطقة”.
واوضح السفير السعودي، “نحن نتطلع الى أن تشهد المرحلة المقبلة تفعيل العلاقات بين بغداد والرياض في المجالات السياسية والاقتصادية والأمنية”.
وأعتبر وزير الخارجية ابراهيم الجعفري، الأربعاء (23 كانون الاول 2015) اعادة فتح السفارة السعودية في العراق “عملاً خيراً”، فيما وصف السفير السعودي في العراق ثامر السبهان بأنه شاب ذو “تجربة جيدة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.