الجيش الأميركي: طائرة ايرانية اقتربت من قاعدة التنف في سورية 23 تموز2020 فتعرفت عليها مقاتلة من طراز أف-15

قال المتحدث باسم القيادة الوسطى الأميركية، كابتن بيل أوربان، إن “مقاتلة حربية أميركية من طراز أف-15 رصدت طائرة ركاب مدنية إيرانية تابعة لشركة ‘ماهان’ على بُعد ألف متر في الأجواء المحيطة بقاعدة التنف في سوريا”.

وأضاف بيل أوربان في بيان، الخميس، قوله “فور التعرّف على هوية الطائرة المدنية الإيرانية، قامت المقاتلة الحربية الأميركية بالابتعاد عنها”.

وكانت هيئة الإذاعة والتلفزيون الإيرانية قالت، في وقت سابق الخميس 23 تموز2020، إن طائرتين مقاتلتين أميركيتين اقتربتا من طائرة ركاب إيرانية في المجال الجوي السوري، ما دفع الطيار إلى تغيير الارتفاع سريعا لتجنب الاصطدام.

وكالة رويترز نقلت عن مسؤولين أميركيين قولهما إن طائرة مقاتلة من طراز “أف-15” اقتربت من طائرة ركاب إيرانية في المجال الجوي السوري.

المسؤولان أكدا أن المقاتلة الأميركية اقتربت من الطائرة الإيرانية على مسافة آمنة.

وكشف المسؤولان لوكالة رويترز أن المقاتلة الأميركية دخلت ضمن نطاق مرئي لطائرة الركاب الإيرانية، يوم الخميس، لكنهما أكدا على أنها كانت على مسافة آمنة.

وكانت إيران قد اتهمت في بادئ الأمر إسرائيل بمضايقة طائرتها في الأجواء السورية.
لكن مصادر إسرائيلية وصفتها قناة “i24″ بـ”الرفيعة” نفت المزاعم الإيرانية فور تناقلها من طرف وسائل الإعلام.

القناة قالت إنها نقلت التصريحات عن مسؤولين تحدثوا للإذاعة الإسرائيلية العامة.

مراسل قناة الحرة في لبنان، نقل عن مصادر في مطار رفيق الحريري الدولي، في بيروت، قولها إن طائرة الركاب التابعة لشركة “ماهان” الإيرانية، التي قيل إنه تم اعتراضها فوق الأجواء السورية، حطت متأخرة ساعة عن موعد وصولها المحدد، وعلى متنها ركاب إيرانيون ولبنانيون .

المقالات والبحوث تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.