الجيش الامريكي يكشف هوية اخر عسكري غادر افغانستان بعد وجود استمر 20 عاما

كشف الجيش الأمريكي هوية آخر عسكري فيه غادر الأراضي الأفغانية، ليل الاثنين الثلاثاء، بعد وجود استمر 20 عاما في هذه البلاد، في وقت وجهت حركة طالبان رسالة من قلب مطار كابل، بعد انسحاب القوات الأجنبية منه.

والعسكري الأمريكي هو الجنرال كريستوفر دوناهو (52 عاما) القائد العام للفرقة 82 المحمولة جوا، وظهر في صورة وهو يصعد على متن طائرة نقل عسكرية من مطار كابل الدولي، بعد انتهاء عمليات الإجلاء.

ودوناهو يملك خبرة عسكرية واسعة، فقد خدم في كوريا الجنوبية وبنما، بالإضافة إلى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وشارك في 17 مهمة عسكرية في أفغانستان والعراق وسوريا وليبيا وشرق أوروبا، وكانت معظم حياته المهنية في الوحدات الخاصة.

وتولى قيادة الفرقة المحمولة جوا في يوليو 2020، وتعرف هذه الوحدة بقدرتها على الانتشار في أي مكان في العالم بعد 18 ساعة من إخطارها، ويطلق عليها أيضا اسم “الاستجابة الفورية”.
وقبل ذلك، كان دوناهو يشغل منصب قائد قوة المهام المشتركة للعمليات الخاصة في أفغانستان، وفق صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وكان الجنرال كينيث ماكنزي، قائد القيادة المركزية الأميركية “سنتكوم” أعلن في وقت سابق أن آخر الطائرات أقلعت من مطار كابل، قبل دقيقة واحدة من منتصف الليل بالتوقيت المحلي.

وبعد مغادرة القوات الأميركية، “هنأ” الناطق باسم طالبان أفغانستان، ذبيح الله مجاهد، معتبرا الانسحاب الأميركي “نصرا لنا جميعا”.

وقال مجاهد من مطار كابل:

“نهنئ أفغانستان (…) إنه نصر لنا للجميع”، وأضاف “نريد علاقات جيدة مع الولايات المتحدة والعالم”، وفق “فرانس برس”.

ذبيح الله مجاهد