الجيش العراقي: نتقدم بحذر في الموصل للحفاظ على أرواح المدنيين

أكد القائد في جهاز مكافحة الإرهاب في الجيش العراقي عبد الوهاب الساعدي، أن عملية استعادة الجانب الأيمن من الموصل مستمرة، مضيفاً “نتقدم بحذر في الموصل للحفاظ على أرواح المدنيين”.
وقال الساعدي في تصريح صحافي: “لا يوجد توقف لعمل القوات إذ إنه بعد تحرير أي منطقة تقوم القوات بعمليات التفتيش على العجلات المفخخة وتطهير المناطق من أي مفخخات أو قنابل تركها عناصر داعش والقبض على أي عناصر مختبئة في المنازل”.
وأضاف أن “عمليات التقدم مستمرة”، مبينا أن “التقدم يكون بحذر شديد أكثر مما كان، بسبب العدد الكبير للمدنيين في تلك المناطق، وتأمين ممرات للخروج بشكل آمن من يد داعش”.

عبد الوهاب الساعدي- حيدر العبادي
عبد الوهاب الساعدي- حيدر العبادي

وكان المتحدث باسم قوات الرد السريع، عبدالأمير المحمداوي، قد ذكر، إن “قوات الشرطة الاتحادية والرد السريع، حررت مسجد باشا وشارع العدالة وسوق باب السراي بالجانب الأيمن من الموصل، وأصبحت قريبة جدا من جامع النوري الكبير”.
وأضاف أن “القوات العراقية تحاول قطع إمدادات داعش في المنطقة ومن ثم الهجوم على التنظيم من جميع الاتجاهات”.
وبدأت القوات العراقية في الـ19 من الشهر الماضي عمليات اقتحام الجانب الغربي لمدينة الموصل وهي المعقل الرئيس لتنظيم داعش وتمكنت من تحرير العديد من المناطق الاستراتيجية ضمن عمليات “قادمون يانينوى” التي انطلقت في 17-10-2016.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.