الجيش العراقي يسيطر على المدخل الغربي لمدينة الموصل

أعلن الجيش العراقي مساء اليوم الخميس، إحكامه السيطرة على المدخل الغربي لمدينة الموصل، فيما قالت قيادة العمليات المشتركة إن مسلحي تنظيم “داعش” باتوا محاصرين في الأحياء التي يسيطرون عليها داخل المدينة.
وقالت خلية الإعلام الحربي (تابعة للجيش) في بيان، إن “قوات الفرقة المدرعة التاسعة من الجيش سيطرت على بوابة الشام التي تعد المدخل الغربي للموصل”.
وأوضحت أن القوات تقدمت بعد ذلك وحررت مباني شركات ومخازن ومراكز اجتماعية حكومية، وهي منشآت وأبنية تقع على مشارف الأحياء السكنية للموصل من الطرف الشمال الغربي.
وفي الأثناء، حققت قوات الشرطة الاتحادية تقدما بطيئا اليوم في المدينة القديمة وسط الجانب الغربي للموصل، بسبب مقاومة مسلحي التنظيم، بحسب الضابط في الجيش، عدي محمد.
وأوضح محمد في تصريح صحفي، أن “معارك الشرطة الاتحادية أسفرت عن مقتل 10 من داعش بالمنطقة المحاذية لجامع النوري في المدينة القديمة”، دون الحديث عن سقوط ضحايا من الشرطة.
من جهتها، قالت قيادة العمليات المشتركة التابعة لوزارة الدفاع المسؤولة عن إدارة معارك الموصل، اليوم، إن تنظيم داعش يعاني انهيارات سريعة ومتواصلة فيما تبقى من الأحياء الخاضعة تحت سيطرته في الجانب الغربي للمدينة، بحسب متحدثها العميد يحيى رسول.
وأضاف رسول، أن “تحرير ما تبقى من أحياء الجانب الغربي للموصل مسألة وقت”، مؤكدا أن “عناصر داعش محاصرون في الموصل، ولا يوجد منفذ لهروبهم وتجري عملية استهدافهم بشكل مستمر”.
وفي وقت سابق اليوم، أعلن قائد الحملة العسكرية لتحرير الموصل الفريق الركن عبد الأمير يار الله، في بيان، أن قواته استعادت السيطرة، على 3 قرى من قبضة تنظيم داعش، في الشطر الغربي للمدينة.
والموصل مدينة ذات كثافة سكانية سنية، وتعد ثاني أكبر مدن العراق، وسيطر عليها “داعش” في صيف عام 2014، وتمكنت القوات العراقية خلال حملة عسكرية بدأت في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، من استعادة النصف الشرقي للمدينة، ومن ثم بدأت في 19 شباط/فبراير الماضي معارك الجانب الغربي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.