الجيش العراقي يعلن استعادة مناطق استراتيجية كان يتحصن فيها مسلحو داعش بالموصل

أعلن المتحدث باسم قوات الرد السريع، عبد الأمير المحمداوي، اليوم الثلاثاء، 7 آذار، 2017، أن القوات العراقية تمكنت من احكام سيطرتها على مناطق استراتيجية بالجانب الأيمن من الموصل كان يتحصن فيها مسلحو تنظيم  داعش.
وقال المحمداوي، إن “قواتنا حررت مقر المحكمة الشرعية لداعش في حي الدواسة واستعادت كنيسة أم المعونة التي كان يتحصن فيها عدد كبير من مسلحي التنظيم”.
وأضاف أن “الطيران العراقي ومقاتلات التحالف الدولي تواصل شن غارات مكثفة على مواقع داعش في حي الفاروق”، متابعا: “نجحنا في تفجير 5 سيارات مفخخة لداعش قبل الوصول لأهدافها”.
وأوضح المحمداوي أنه “بدأت أكبر عملية تمشيط أمني للدواسة والمجمع الحكومي بشكل مركز لرفع العبوات وتفكيك العجلات المفخخة لداعش”.
ومنذ 19 فبراير/شباط الماضي، تشن القوات العراقية عملية عسكرية لاستعادة السيطرة على الجانب الغربي من الموصل، بعد أن أعلنت، في 24 يناير/كانون الثاني الماضي، استعادة الجانب الشرقي للمدينة من تنظيم  داعش.
والجانب الغربي من الموصل، أصغر من جانبها الشرقي حيث يبلغ 40% من مساحة المدينة، لكن كثافته السكانية أعلى، ويتسم بأزقته وشوارعه الضيقة؛ ما يجبر القوات العراقية على خوض حرب شوارع مع داعش.

-الجيش العراقي يعلن استعادة مناطق استراتيجية كان يتحصن فيها مسلحو داعش بالموصل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.