الحزب الديمقراطي الكردستاني: بيع نفط اقليم كردستان الى تركيا لمدة 50 عاما بعلم الاتحاد الوطني الكردستاني

دعا رئيس رئيس كتلة الحزب الديمقراطي الكردستاني في برلمان كردستان أوميد خوشناو، الاربعاء، لعدم تضليل الرأي العام بشأن عقد الـ 50 عاما لبيع نفط الاقليم عبر تركيا، مؤكدا على زيارة وفد حكومي مشترك من الديمقراطي والاتحاد لتركيا من اجل تحديث الاتفاقية.

وذكر خوشناو في بيان على حسابه بفيسبوك، اليوم (2 كانون الاول 2020)، ان:

“العقد تم توقيعه اثناء الكابينة السابعة من قبل مجلس النفط والغاز للاقليم المشكل من رئيس الحكومة نيجيرفان بارزاني ونائب رئيس الوزراء عماد أحمد (الاتحاد الوطني الكردستاني) ووزير الثروات الطبيعية اشتي هورامي بالإضافة إلى الوزير الراحل بايز طالباني (الاتحاد الوطني الكردستاني) وعدد اخر من اعضاء الحزبين”.

أوميد خوشناو

وفي اشارة الى الاتحاد الوطني الكوردستاني تساءل خوشناو قائلا:

“يا شعب كردستان هؤلاء ينتمون إلى اي حزب؟”.

واضاف، أن “وفدا حكوميا مشتركا من الديمقراطي الكوردستاني والاتحاد زارا تركيا لتحديث الاتفاقية وزود رؤساء الأحزاب الكوردية بالمعلومات الازمة ومن الممكن توجيه السؤال اليهم”.

وجاء هذا البيان بعد ايام من تصريح الرئيس المشترك للأتحاد الوطني الكوردستاني بافل طالباني بأن الاتحاد الوطني ليس لديه علم باتفاقية بيع النفط عبر تركيا والعروفة بإتفاقية الـ 50 سنة،

وكان رئيس الاقليم نيجيرفان بارزاني بأن الاتفاق لن يقف عائقا أمام الاتفاق مع الحكومة الاتحادية في بغداد لتسويق النفط عبر سومو.

وقد اعلن المتحدث باسم مجلس حكومة الاقليم جوتيار عادل في مؤتمر صحفي اليوم: ان الاتفاق ينص على تسويق وتصدير النفط عبر تركيا فقط ولا يعني بيع النفط بالاجل للمدة المذكورة.

ويسود جدل كبير حول تفاصيل اتفاقية الـ 50 عاما الموقعة من قبل نيجيرفات بازراني (حين كان رئيسا للوزراء) بشأن تصدير نفط الاقليم عبر تركيا والذي لا زال طي الكتمان، فيما يردد المسؤولون في الاتحاد الوطني بين الحين والاخر عدم علمهم بتفاصيل الاتفاقية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.