الحزب الديمقراطي الكردستاني: كاتب التغريدة نايف الكردستاني لا يمثلنا وعلى الحكومة العراقية السابعة بعد 2003 حماية مقرات الأحزاب

أكدت رئيسة كتلة الحزب الديمقراطي الكردستاني النيابية، فيان صبري، الشخص المدعو، نايف الكردستاني، الذي كتب التغريدة لا يمثل الكرد ولا الحزب الديمقراطي الكردستاني، مشيرةً إلى أنه “يتوجب الحكومة العراقية السابعة بعد إحتلال العراق من قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية سنة 2003، أن تحمي مقرات الحزب”.

وقالت صبري، اليوم الإثنين (28 آذار 2022):

“نحن نحترم المراجع الدينية دائماً، مضيفةً انه “تم إلقاء القبض على الشخص الذي كتب التغريدة، فهؤلاء الأشخاص لم يحسبوا على الحزب الديمقراطي الكردستاني والتغريدة تعبر عن رأي شخصي ولا علاقة لها بالحزب الديمقراطي الكردستاني”.

وفي السياق أوضحت صبري أن وزارة الداخلية أصدرت بياناً أكدت فيه “إلقاء القبض على ذلك الشخص”، مشيراً إلى ضرورة حماية الحكومة العراقية مقرات الحزب الديمقراطي الكردستاني، وننتظر نتائج التحقيقات”.

يشار إلى أن وزارة داخلية اقليم كردستان أعلنت إلقاء القبض على نايف الكردستاني، مشيرة الى انه “لا يمثل الا نفسه”، وموقف حكومة اقليم كردستان والشعب الكردستاني واضح وصريح في احترام وتجليل دور المرجعية الرشيدة في العراق والعالم الاسلامي.

وجاء في بيان صادر عن الوزارة، الإثنين، (28 آذار 2022)، انه:

“بعد أن قام شخص باسم نايف الكردستاني بنشر تغريدة على مواقع التواصل الاجتماعي تعرض فيها لموقع المرجعية المقدسة، قامت القوات الامنية في اقليم كردستان وبأمر مباشر من وزير الداخلية بالقاء القبض على المذكور وتسليمه للجهات القضائية لغرض اتخاذ الاجراءات القانونية بحقه”.

وأشارت الوزارة الى أن “حرية التعبير لا تعني التجرأ على المساس بالرموز الدينية والوطنية وان التطاول عليهم وبالاخص مقام المرجعية ليس مقبولا ولايمكن السكوت”.

وأكدت ان نايف كردستاني:

“لا يمثل الا نفسه وموقف حكومة اقليم كردستان والشعب الكردستاني واضح وصريح في احترام وتجليل دور المرجعية الرشيدة في العراق والعالم الاسلامي وسيبقى كذلك”.

من جانبه أكد الحزب الديمقراطي الكردستاني، أن المدعو نايف الكردستاني “ليس له اية علاقة او انتماء بالحزب الديمقراطي الكردستاني لا من قريب ولا من بعيد وان تغريدته تمثل رأيه الشخصي وليس له اية صلة بحزبنا”.

واستنكر الحزب الديمقراطي الكردستاني في بيان الأحد (27 آذار 2022)، تغريدة المدعو نايف الكردستاني، “الذي فيه إساءة إلى المرجعيات الرشيدة”.

وتعرض الفرع الخامس للحزب الديمقراطي الكردستاني في بغداد، ليلة أمس للهجوم والحرق، وعلى إثر ذلك تم نشر قوة أمنية كبيرة بالقرب من الفرع.

وبحسب مراسل رووداو لم يكن في مقر الحزب الديمقراطي الكردستاني أحد غير الحرس، ولم يخلف خسائر بشرية، مشيراً إلى انه لم يتم حتى الآن القبض على أي شخص على خلفية الهجوم على مقر الحزب الديمقراطي الكردستاني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.