الحزب الديمقراطي الكردستاني يرد على دعوة مقتدى الصدر: حل مجلس النواب الخامس بعد2003 يحسم بالحوار والاجتماعات

أكد المتحدث باسم الحزب الديمقراطي الكردستاني، محمود محمد، اليوم الجمعة (9 أيلول 2022)، أن حسم الموقف من الدعوة التي وجهها زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر بالانسحاب من مجلس النواب يكون عن طريق “الحوار والاجتماعات المتتالية لإصدار قرار جماعي بشأنها”.

“حتى الآن لم تتم مناقشة هذا الأمر، نحن لدينا لجنة خاصة بالمفاوضات والتي تؤدي دورها بهذا الصدد، وأعتقد أن هذه المواضيع يجب أن تُحسم بالحوار والاجتماعات المتتالية لإصدار قرار جماعي بشأنها وهذا هو السبيل الأفضل”.

وأضاف أن:

“الظروف التي يواجهها العراق الآن تحتاج إلى اهتمام من قبل كل من يشعر بالمسؤولية والسعي إلى إنهاء العوائق والتوترات للتمكن من إيجاد مخرج باتجاه تشكيل الحكومة ومعالجة المشكلات الراهنة”.

وأمس الخميس، أكد زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، أن مسألة عودة الكتلة الصدرية إلى مجلس النواب “ممنوع منعاً باتاً ومطلقاً وتحت أي ذريعة كانت، إذ يرفض الفاسدون حكومة لا شرقية ولا غربية ذات أغلبية وطنية ونحن نرفض حكومة توافقية رفضاً قاطعاً”، مشيراً إلى أن حل البرلمان ممكن بدون عودتهم، ودعا العرب السنة والاكراد إلى الانسحاب من مجلس النواب الخامس بعد إحتلال العراق سنة 2003 ليفقد البرلمان شرعيته و”يحل مباشرة”.

مقتدى الصدر يدعو العرب السنة والاكراد لتقديم الاستقالة من مجلس النواب الخامس بعد 2003 وعدم الاعتماد على القضاء المسيس في العراق!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.