الحزب الديمقراطي الكوردستاني: نشعر بهذه الدورة فرصة ذهبية لتصحيح اخطاء الماضي

اكد عضو الحزب الديمقراطي الكوردستاني صالح عمر، السبت 24 تشرين الثاني2018، ان زيارة رئيس الحزب مسعود بارزاني جاءت من اجل دعم الحكومة العراقية السادسة بعد سقوط نظام صدام حسين عام 2003 وفتح صفحة جديدة من العلاقات بين اربيل وبغداد.

فقد ذكر، عمر، ان “بارزاني ناقش مع القيادات العراقية جميع القضايا الخلافية بين الحكومة الاتحادية وحكومة الاقليم وكان على رأسها ملف المناطق المتنازع عليها وحصة الاقليم من الموازنة”.

وأضاف: “لمسنا تغييرا واضحا منذ قدوم عادل عبد المهدي الى رئاسة الوزراء وهناك جدية لحل المشاكل والاشكاليات العالقة ولكنه يحتاج الى وقت، بسبب وجود كمية من المشاكل العالقة منذ عقود”.

واشار الى ان “هناك شعور بأن هذه الدورة الحالية هي الفرصة الذهبية لتصحيح اخطاء الماضي وتجاوز العقبات وهذا كله يمكن تطبيقه من خلال الاستناد الى الدستور”.

ووصل رئيس الحزب الديمقراطي الكوردستاني مسعود بارزاني، الى العاصمة بغداد، الخميس، للقاء رئيس الحكومة عادل عبد المهدي، وعدد من القادة السياسيين.

وكان بارزاني قد عقد عدة لقاءات الخميس في بغداد، مع رئيس الوزراء عادل عبد المهدي وقادة سياسيين في تحالفي الاصلاح والبناء، قبل أن يتوجه الجمعة إلى النجف ويلتقي زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، فيما كشفت مصادر مطلعة عن ان اللقاءات خصصت لمناقشة عدد من الملفات تخص العلاقة بين بغداد واربيل وخاصة مواجهة خطر داعش ونسبة كوردستان في الموازنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.