الحشد الشعبي: اتهام ابو مهدي المهندس بـ الارهابي امر مرفوض

رد رئيس هيئة الحشد الشعبي، فالح الفياض، اليوم الجمعة، 27 تشرين الأول، 2017، على وصف وزارة الخارجية الأمريكية، نائب رئيس الهيئة، أبو مهدي المهندس، بالإرهابي، بالقول إن “هذه الاتهامات مرفوضة ولا قيمة لها”.
وقال الفياض في بيان: “نؤكد أن الأخ المجاهد أبو مهدي المهندس نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي من المدافعين عن الوطن ومقدراته ومن الذين حاربوا الإرهاب الداعشي بصدق وعزيمة”.
وأضاف أن “اتهامات الناطقه باسم الخارجية الأمريكية وفي هذا الوقت بالذات مرفوضة ولا قيمة لها، ونحن من نقيم شخصياتنا ولا نراهم بعيون الآخرين”.
وتابع: “نؤكد أن حشدنا الشعبي سيبقى المضحي والمدافع عن الشعب ومصالحه العليا ولا تأخذه في سبيل ذلك لومة لائم”.
ووصفت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية، هيذر ناويرت، نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي، أبو مهدي المهندس بـ”الإرهابي”، وفي ردها على سؤال بشأن دور أبو مهدي المهندس في معارك كركوك، قالت ناويرت: “هذا الشخص إرهابي وهذا كل ما يمكننا قوله في الوقت الحالي”.