الحشد الشعبي التابع الى المرجعية في النجف: اسقطنا 4 طائرات مسيرة حاولت اختراق سماء كربلاء

أعلنت فرقة العباس القتالية التابعة إلى الحشد الشعبي المرجعي، الثلاثاء، إسقاط 4 طائرات مسيرة، حاولت اقتحام سماء الحرمين” الساحة بين الإمامين الحسين والعباس” والمناطق المحيطة بها في مدينة كربلاء.

وذكرت الفرقة التي يتزعمها ميثم الزيدي في بيان (28 أيلول 2021)، أنها:

“تمكنت من إسقاط 4 طائرات مسيّرة حاولت الوصول إلى المنطقة الحيوية وتصدّت لها منظومة التشويش الخاصة بجهدنا التكنولوجي”.

وأضاف البيان أن:

“الطائرات لم تستحصل الموافقات الرسمية ولم نسجّل أنها تابعة للعدو”، فيما لفت إلى أن:

“فرقة العباس أدخلت هذا العام منظومة تشويش حديثة ومتطورة جداً لتأمين المنطقة الحيوية لكننا لم نضطر لتشغيلها واكتفينا بالمنظومة الاعتيادية”.

أعلنت فرقة العباس القتالية، في وقت سابق، المباشرة بتأمين مداخل مدينة كربلاء استعداداً للزيارة الأربعينية.

وقالت الفرقة في بيان، (18 أيلول 2021)، إنه:

“باشرت قوات فرقة العباس القتالية، إحدى تشكيلات حشد العتبات باستلام سيطرات مداخل مدينة كربلاء المقدسة في إطار تنفيذ الخطة الأمنية والخدمية الخاصة بزيارة الأربعين التي تدعمها العتبتين الحسينية والعباسية والحكومة المركزية والجهات الأمنية في المحافظة”.

وأضافت، “واستلمت الفرقة اليوم السبت مهام الواجبات من سيطرة الإبراهيمية بمحضر رسمي من قبل آمر السيطرة، ويضم هذا المحور ثلاث سيطرات مهمة وهي (قنطرة السلام، والابراهيمية، وأم الهوى)، وستقع مهمة تأمين المحاور على أكثر من 6 آلاف مقاتل من فرقة العباس القتالية إلى جانب المتطوعين، لتسهيل حركة الزائرين وتفتيش السابلة”.

وتابعت، “وكانت قيادة الفرقة قد أعلنت حالة الاستنفار التام لتنفيذ الخطة الأمنية والخدمية لحين الانتهاء من زيارة الأربعين، ويباشر هذا العام أكثر من 10 آلاف مقاتل من قوات حشد العتبات بتنفيذ الخطة الأمنية والخدمية الخاصة بزيارة الأربعين هذا العام بالتنسيق مع قيادة العمليات وبدعم حكومي وأمني وبإشراف العتبتين الحسينية والعباسية المقدستين”.

نص فتوى الجهاد الكفائي 13 حزيران / يونيو 2014 – 14/ شعبان /1435هـ

ميثم الزيدي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.