الحشد الشعبي: سنقاضي من يسيء لنا في فيسبوك والاعلام!

رد رئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض، اليوم الخميس 17 اكتوبر/ تشرين الاول2019، على اتهام المؤسسة باعتقال بعض الناشطين الذين شاركوا في التظاهرات السلمية في تشرين2019 .

وادناه نص البيان:

“في الوقت الذي يتابع ابطال الحشد الشعبي مع اخوانهم من صنوف القوات الأمنية واجباتهم بملاحقة فلول عصابات داعش الارهابية من اجل توفير الامن للمواطن العراقي، دأبت بعض وسائل الاعلام وعدد من الصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي بشن حملة ممنهجة لتشويه صورة الحشد الناصعة من خلال توجيه الاتهام لهذه المؤسسة باعتقال بعض الناشطين الذين شاركوا في التظاهرات الاخيرة بعيدا عن المعايير الأخلاقية لمهنة الاعلام المحترمة ودون الإشارة الى المصادر والأدلة.

وبهذا الصدد فإننا نبين ان هيئة الحشد الشعبي هي احدى التشكيلات العسكرية الرسمية التي ترتبط بالقائد العام للقوات المسلحة وتخضع للسياقات والاوامر العسكرية وان واجبها حماية المواطن والوطن وان هذه المحاولات اليائسة والمشبوهة للنيل من الحشد لن تزيدنا الا اصرارا وعزيمة على الاستمرار بمحاربة الارهاب واداء واجبنا المقدس في خدمة شعبنا وبلدنا.

ونؤكد في هذا الصدد ان الهيئة ستتخذ الاجراءات القانونية كافة لمحاسبة ومقاضاة كل من يسيء لها ويتعمد لصق اخبار ومزاعم كاذبة بها، سواء من وسائل الاعلام او مواقع التواصل الاجتماعي او أي جهة اخرى”.

رويترز: الميليشيات الايرانية في العراق اطلقت النار على المتظاهرين السلميين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.