الحشد الشعبي 3 نيسان2020: لن نسمح بتمرير مرشح الاستخبارات الاميركية عدنان الزرفي لرئاسة الوزراء في العراق

وجهت ثمانية فصائل بالحشد الشعبي، يوم الجمعة 3 نيسان/ ابريل2020، رسائل الى القوات الاميركية والقوى السياسية والشعب العراقي، فيما اكدت ان القوات الاميركية هي قوات احتلال ولا تحترم الا لغة القوة.
وقالت الفصائل في بيان مشترك:

مقتدى الصدر- عدنان الزرفي

ان “العمليات ضد القوات الاميركية ما هي الا رد بسيط على اعتداءاتها”، مشيرين الى ان “التهديدات الاميركية الاخيرة باستهداف فصائل وقادة المقاومة لم تكم الا محاولة للتغطية على هزائمها لانها اضعف من ان تدخل الحرب مع الفصائل”.

نص فتوى الجهاد الكفائي 13 حزيران / يونيو 2014

كما وجهت الفصائل رسالة ثانية الى القوى السياسية بالقول “نعلن عن موقفنا الرافض لتمرير مرشح الاستخبارات الاميركية عدنان الزرفي”، لافتين الى ان “هذا الامر لن نسمح به وسنبذل كل جهدنا من اجل الحفاظ على الاستقرار والامن”.

ووجهت رسالة ثالثة الى الشعب العراقي “نعاهدكم على ان نبقى الجنود الاوفياء للدفاع عنكم والتضحية من اجلكم واننا لن نترك امريكا تستمر باحتلال ارضنا وتسرق الثروات وتقسم دولتنا”.

ابو مهدي المهندي – عدنان الزرفي

وادناه نص البيان:

المقالات والبحوث تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.