الحكم بالسجن المشدد ضد لاجئين عراقيين بتهمة اغتصاب في فنلندا

أصدرت محكمة مدينة “أولو” الفنلندية حكماً بالسجن المشدد ضد عراقيين اثنين بتهمة اغتصاب مراهقتين والاستغلال الجنسي للأطفال والتحريض على الاغتصاب.

وذكر مصدر، (17 أيلول 2021) من مصدر قانوني على صلة بالقضية، إن:

“اللاجئين العراقيين علي عابد، ورعد كامل، قد تلقيا حكمين بالسجن ثلاثة سنوات ونصف للمتهم الأول، وسنتين و4 أشهر للمتهم الثاني”.

وسائل إعلام فنلندية قالت إن:

“المحكمة قررت فرض كامل السرية على مجريات المحاكمة باستثناء الحكم القضائي ومع ذلك، فقد أعدت محكمة المدينة تقريراً حول الموضوع، يصف الأحداث التي أدت إلى الحكم”.

وبحسب التقرير فقد ارتكب الجانيان جريمة الاغتصاب ضد مراهقتين هربتا من منزل للشباب، إحداهن تبلغ من العمر 16 عامًا والأخرى تبلغ 14 عامًا”.

ووقعت الجرائم في صيف 2018. حيث نقل أحد المتهمين الفتاتين إلى رجل آخر كان قد وعد الفتيات بتوفير مأوى لهن، ليطلب منهما فيما بعد ممارسة الجنس مع رجل آخر.

ووفقاً للتقرير:

فقد اشتد قرار القضاء ضد المتهمين، بعد تأكيد أن المتهمين اصطحبا الفتاتين في بعض الأحيان في رحلة بالسيارة وهدداهما بالترك في طريق منعزل بدون هاتف.

في نهاية المطاف، اغتصب المتهمان الفتاتين، كما وجدت المحكمة المحلية.

وحُكِم على “علي عابد”، من مواليد 1997 ، بالسجن ثلاث سنوات ونصف بتهمة الاغتصاب والتحريض على الاغتصاب والاستغلال الجنسي لطفل، كما فرضت المحكمة على المتهم دفع تعويضات للضحايا يبلغ مجموعها 7000 يورو حيث تذهب 6000 يورو إلى ضحية الاغتصاب. بالإضافة الاشتراك مع المتهم الآخر في دفع 5000 يورو أخرى للضحية.

أما المتهم الثاني، “رعد عزيز” فهو من مواليد 1988، وحُكم عليه بالسجن لمدة عامين و 4 أشهر بتهمة الاغتصاب الجسيم. وسيتعين عليه دفع نصيبه من التعويض المذكور أعلاه البالغ 5000 يورو.

وحتى الآن، لم يكتسب الحكم الدرجة القطعية، ويمكن تقديم استئناف ضده، بينما صرح والد أحد المتهمين بأنه غير راضٍ عن الحكم برمته. ونفى المتهمان التهم الموجهة إليهما.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.