الحكومة السابعة بعد 2003 تعلق منح الفيزا على الحدود مع تركيا

أعلنت وزارة الخارجية في الحكومة العراقية السابعة بعد سقوط نظام صدام حسين عام 2003، الثلاثاء، تعليق العمل بمذكرة التفاهم مع تركيا حول منح سمة الدخول للوافدين في المنافذ الحدودية.

وقالت الخارجية في بيان اليوم، 28 تموز 2020:

“يحرص العراق أشد الحرص على الالتزام بالاتفاقيات، ومذكرات التفاهم التي يبرمها مع دول العالم؛ في إطار تبادل المصالح، وتعزيز التعاون الثنائي”.

وأضاف البيان، “وكان العراق قد أبرم مذكرة تفاهم قنصلي مع جمهورية تركيا في عام 2009 تقضي بأن يحصل المسافر على سمة الدخول الـ(فيزا) في المنافذ الحدودية من دون أن يراجع السفارة أو القنصلية المعنية؛ وذلك لتوفير التسهيلات لتنقل رعايا كلا البلدين، إلا أن الجانب التركي أوقف العمل بمضمون هذه المذكرة من جهته؛ لذا قررت الحكومة تعليق العمل بها من طرف العراق؛ وذلك تطبيقا لمبدأ التعامل بالمثل”.

وتابع: “وفي هذا السياق أبلغت وزارة الخارجية سفارتنا في أنقرة بالقرار؛ ليعلموا الجهات التركية المعنية، كما أننا أبلغنا سفارة جمهورية تركيا في بغداد بهذا القرار”.

وأشار البيان، إلى ان “الحوارات ماتزال جارية مع الجانب التركي لإعادة العمل بمذكرة التفاهم محل البحث”.

المقالات والبحوث تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.