الحكومة السادسة بعد 2003: انهيار اسعار النفط يهدد الامن الغذائي في العراق!

اعتبرت الحكومة العراقية السادسة بعد سقوط نظام صدام حسين عام 2003 برئاسة القيادي السابق في المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق، المستقيل عادل عبد المهدي، يوم الاثنين 20 نيسان / ابريل2020، أن انهيار أسعار النفط يهدد «الأمن الغذائي» في البلاد، معلنة عن اتخاذ تدابير للحد من تداعيات الموضوع.

جاء ذلك في اجتماع طارئ للمجلس الوزاري العراقي للاقتصاد، برئاسة نائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية وزير المالية فؤاد حسين وحضور حسن كريم الكعبي النائب الأول لرئيس مجلس النواب، وحضور كل من رئيس اللجنة المالية النيابية هيثم الجبوري ورئيس لجنة الطاقة هيبت الحلبوسي، ورئيس لجنة الاقتصاد والاستثمار أحمد الكناني، وعدد من الوزراء والمستشارين.

وجاء في بيان صادر عن المجلس، أنه «جرى خلال الاجتماع مناقشة تداعيات الوضع المالي والاقتصادي والانخفاض غير المسبوق لأسعار النفط، واتخاذ القرارات الداعمة والمُلحة لجهود محاربة وباء كورونا والحد من خطورته، فضلاً عن الإجراءات الوقائية المتلازمة مع حظر التجوال الكلي والجزئي».

أضاف البيان، أن «المجلس الاقتصادي أصدر عدداً من القرارات والتدابير التي تحد من خطورة انخفاض أسعار النفط التي تهدد الأمن الغذائي للبلاد والرواتب وجهود مكافحة وباء كورونا المستجد».

وشهدت أسعار النفط العالمية، اليوم، انهياراً تاريخياً، إذا هوت قيمة بعض أنواعه إلى دون الصفر دولار.

37 دولار سالب سعر برميل النفط الأميركي!

المقالات والبحوث تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.