الحكومة العراقية السابعة بعد 2003 تدعو اوروبا لعدم ادراج العراق في قائمة دول غسيل الأموال وتمويل الإرهاب!

حث وزير الخارجية في الحكومة العراقية السابعة بعد سقوط نظام صدام حسين عام 2003 فؤاد حسين، الاربعاء، نظرائه الأوروبيين على رفض قرار مفوضية الاتحاد الأوروبي إدراج العراق ضمن قائمة الدول عالية المخاطر بشأن غسيل الأموال، وتمويل الإرهاب.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية احمد الصحاف في بيان 8 تموز 2020، ان:

“الوزير فؤاد حسين بعث برسالة إلى نظرائه الأوروبيّين يحثهم فيها على رفض قرار مُفوّضيّة الاتحاد الأوروبيّ إدراج العراق ضمن قائمة الدول عالية المخاطر بشأن غسيل الأموال، وتمويل الإرهاب”.

واضاف الصحاف ان “وزير الخارجية أكد لنظرائه في الرسالة التي بعثها لهم أن العراق نفذ على مر السنين قوانين، وإجراءات مهمة؛ بهدف مكافحة غسل الأموال، وتمويل الإرهاب، وتخفيف المخاطر المُرتبطة بها”.

فؤاد حسين

وكان تقرير مجموعة العمل المالي (FATF) اشار إلى أن الإجراءات الوقائية لمكافحة غسل الأموال ومكافحة تمويل الإرهاب (AML / CFT) في العراق قوية، وراسخة.

المقالات والبحوث تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.