الحكومة العراقية السابعة بعد 2003 تعول على الإستثمار السعودي خلال زيارة الكاظمي المرتقبة الى الرياض!

كشف وزير المالية في الحكومة العراقية السابعة بعد2003، علي عبد الأمير حيدر علاوي، اليوم الخميس 16 تتموز2020، عن توقيع عدد من الاتفاقيات خلال زيارة مرتقبة يجريها رئيس الحكومة السابعة بعد2003 مصطفى الكاظمي إلى المملكة العربية السعودية.

وستكون هذه الزيارة أول محطة خارجية للكاظمي منذ تسلمه رئاسة الحكومة العراقية في أيار مايو الماضي.

ومن المقرر ان يجري الكاظمي ايضاً زيارات تشمل إيران وأمريكا وأوروبا.

وقال علاوي، في تصريحات لمحطة “الحدث” السعودية، إن زيارة رئيس الحكومة للسعودية ستكون يوم الاثنين المقبل، مؤكدا أن زيارة المملكة مهمة ويسعى العراق من خلالها لتقوية العلاقات معها.

وأضاف الوزير، أنه سيتم افتتاح المنافذ مع السعودية قريبا للتبادل التجاري، مشيرا إلى وجود فرص كبيرة للاستثمار القطاع الخاص السعودي في العراق.

وتابع “نسعى لعلاقة قوية مع دول الجوار التي تحترم سيادتنا، ويجب أن يأخذ العراق موقعه السياسي والاقتصادي بعيدا عن سياسة المحاور”.

وأوضح وزير المالية، أنه لا يمكن تحميل حكومة الكاظمي ما يمر به العراق من مشاكل مالية، لافتا إلى أن أكثر من 10% من الموظفين “فضائيون” ومزدوجو رواتب، على حد قوله.

وأكد علاوي، أن الحكومة تحارب الفساد بكل قوة في كافة مؤسسات الدولة، مبينا أن الوضع الاقتصادي سيء وتعمل على تقويته خلال موارد غير نفطية.

نوري المالكي الملك عبد بن عبد العزيز 2016-
عادل عبد المهدي – ابراهيم الجعفري
الرئيس العراقي والملك السعودي

المقالات والبحوث تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.