الحكومة العراقية السابعة بعد 2003: ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة أصبحت ورقة في الملعب السياسي العراقي!

انتقد رئيس هيئة الحشد الشعبي في الحكومة العراقية السابعة بعد إحتلال العراق من قبل الولايات المتحدة الأمريكية سنة 2003، فالح الفياض الذي فرضت عليه وزارة الخزانة الأميركية، الجمعة 8 كانون الثاني2021، عقوبات على خلفية انتهاكات حقوقية وتعاونه مع إيران، دور ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة في العراق، جينين بلاسخارت، مشيراً لحاجة البلاد إلى “دور أممي مهني لدعم العراق”.

وقال الفياض، في تغريدةً على تويتر، اليوم الخميس (22 تموز 2021):

“نرى أن ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة في العراق
السيدة بلاسخارت تجاوزت الدور المهني وأصبحت ورقة في الملعب السياسي العراقي”.

ودعا في تغريدته الأمين العام للأمم المتحدة قائلاً:

“نحن بحاجة الى دوركم الاممي المهني في دعم العراق”.

وكانت بلاسخارت قد قالت في مقابلة مع شبكة رووداو الإعلامية بثت يوم الإثنين الماضي عن دور الحشد الشعبي وعلاقته مع الفصائل المسلحة إن “بعض القوات المسلحة تقوم بعدة نشاطات ضد الدولة العراقية، ولا تهاجم اربيل فقط وانما العراق باكمله، للاسف وانا وانت متفقان على أن تلك التهديدات مستمرة في حياة العراقيين، وتضع حياتهم في خطر، وتضع البلاد في مواجهة مستقبل غير معلوم، واذا ما استمرت تلك الهجمات بالإمكان أن تتوقع هجمات مضادة عاجلاً أم آجلاً”.

كما دعت أصحاب السلطة ( الحكومة السابعة بعد 2003 برئاسة مصطفى الكاظمي)

“على تشخيص الفصائل المسلحة ومنفذي هذه الهجمات وتحميلهم المسؤولية”، واصفةً كيفية جعل الحشد الشعبي جزءاً من قوى الأمن الوطنية العراقية “بالأمر المعقد”.

الأمم المتحدة: بلاسخارت التقت ام ايهاب الوزني الناشط الذي أغتيل في كربلاء ودعت لضرورة مثول المتورطين بهذه الجرائم الشنيعة أمام العدالة!

الخزانة الأميركية تفرض عقوبات على رئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض على خلفية انتهاكات لحقوق الإنسان في العراق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.