الحكومة العراقية السابعة بعد2003 تحتج على احراق نسخة من القرآن الكريم في السويد

أعلنت وزارة الخارجية في الحكومة العراقية السابعة بعد إحتلال العراق من قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية سنة 2003 برئاسة مصطفى الكاظمي، اليوم الأحد، عن تبليغ القائم بأعمال السفارة السويدية احتجاج الحكومة العراقية بشأن إحراق نُسخة من القرآن الكريم.
وذكرت الوزارة برئاسة فؤاد حسين في بيان ، انها:

“إستدعت اليوم القائم بأعمال مملكة السويد في بغداد هاكان روث، وأبلغته إحتجاج الحكومة العراقيّة، إثرَ قيام مجموعة من المتطرفين يترأسهم (راسموس بالودان)، بإحراق نُسَخةٍ من القرآن الكريم، بنحوٍ عُدَّ إستفزازاً لمشاعر المسلمين وأساءَ بشكلٍ بالغ الحساسية لمقدساتهم”.

واضافت ان “فعلاً كهذا يُجافيّ مبادئَ الإنسانيَّة التي تعكسُ جوهرَ الأديان وتناقض منطلق الإعتراف بالآخر الدينيّ”، مشيرة الى ان “هذا الأمر يحملُ إنعكاسات خطيرة على العلاقات بين السويد والمسلمين بعامّة، سواء كان في الدول الإسلاميَّة والعربيَّة أم في المجتمعات المسلمة في أوروبا”.

وحثت الوزارة “الحكومة السويديّة لإيقافِ أي أعمالٍ تحملُ طابعاً فئوياً أو مُثيراً لمشاعر المكونات الدينيّة سيما ما يمسُّ المقدسات الإسلاميَّة”.

وأقدم زعيم حزب ” الخط المتشدد” الدنماركي راسموس بالودان، الخميس، على إحراق نسخة من القرآن الكريم في مدينة لينشوبينغ جنوبي السويد .

وقال رئيس ” حزب الألوان المختلفة” السويدي، ميكائيل يوكسال، إن بالودان العنصري المعادي للمسلمين يواصل استفزازاته بحرق القرآن في مدن سويدية مختلفة تحت حراسة شرطية مشددة.

وأشار إلى أن بالودان يختار على وجه الخصوص المناطق المكتظة بالمسلمين لتنفيذ استفزازاته، وأن الشرطة تسمح له بذلك.

مقتدى الصدر يوجه وزارة الخارجية في الحكومة السابعة بعد2003 الى استدعاء السفير السويدي بعد حرق القرآن والتظاهر السلمي

فؤاد حسين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.