الحكومة العراقية السابعة بعد2003 تشكل لجنة تحقيق في تفجير البصرة(فيديو)

تعهد القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء السابع بعد إحتلال العراق من قبل الولايات المتحدة الأمريكية سنة 2003 مصطفى الكاظمي، اليوم الثلاثاء، بالقضاء على خلايا الإرهاب في كل انحاء العراق، وذلك تعليقا على التفجير الذي هز مدينة البصرة.

وقال الكاظمي في تغريدة في موقع التواصل الاجتماعية، تويتر:

“وجّهنا بإنجاز تحقيقات دقيقة وسريعة لكشف المخططين والمنفذين للتفجير الإرهابي الجبان الذي استهدف أهلنا في البصرة الحبيبة”.

واضاف، أن:

“قواتنا الأمنية البطلة تواجه محاولات خلايا الإرهاب الجبانة بعزيمة، وستقضي عليها في كل أنحاء العراق، ولن تسمح بتهديد أمن شعبنا”.

وشهدت محافظة البصرة تفجيراً بدراجة نارية أسفر عن سقوط ضحايا ومصابين،

وابلغ مصدر امني:

“تم تسجيل سقوط أربع ضحايا، ومثلهم من الإصابات في حصيلة غير نهائية للانفجار”.

وكشف مصدر امني مطلع، اليوم الثلاثاء، ان الانفجار الذي شهدته محافظة البصرة تقف وراءه ما يسمى بـ”فرق الموت” المتهمة بقتل المتظاهرين والصحفيين والناشطين المدنيين.

وقال المصدر، ان:

“الانفجار الذي حدث صباح اليوم الثلاثاء في البصرة عبارة عن عبوة قمعية زنة 5 كيلو غرام موضوعة بدراجة نارية كان مقرراً ان يستهدف احد المحققين المسؤولين عن التحقق مع فرق الموت في البصرة”.

وبين ان “المحقق نجا من التفجير الا ان اربعة مدنيين سقطوا ضحايا كما أصيب اخرون”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.